المدونة مغلقة

وزير الخارجية يُصر على اللغة العبرية، يُحذر من سباق تسلح

5 متحدثون قبل ان يأتي دور اسرائيل

البث المباشر

البحرين يتحدث عن البيئة

وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد آل خليفة يصعد إلى المنصة، مستهلا حديثه مع الضربة القاضية عن مخاطر ثلويث البيئة.

ليختنشتاين تتحدث

تعلو وزيرة خارجية ليختنشتاين اوريليا فريك المنصة الآن، الخطاب الأخير قبل نتنياهو.

فريك تكرس بداية حديثها إلى مخاوف بشأن الصراع في أوكرانيا، داعية إلى استخدام المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة جرائم الحرب.

ليختنشتاين ضد معاداة السامية

فريك تتحدث ضد اضطهاد الأقليات، وذكرت على وجه التحديد معاداة السامية وتدعو الأمم المتحدة لمعالجتها.

‘يجب أن ترد هذه الجمعية من خلال التوحد في دعوة ضد اضطهاد أي أقلية دينية في أي مكان في العالم’، تقول.

فريك تدعو الفلسطينيين للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية

فريك تتناول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، بما في ذلك الفلسطينيون في المجموعات التي ترى أنها ينبغي أن تنضم الى المحكمة الجنائية الدولية -امر اسرائيل ضغطت ضده.

‘قام النزاع الأخير في غزة على حساب المدنيين من كلا الطرفين’، كما تقول، بلغة ليختنشتاين المحايدة المعروفة.

كيرخزستان تتحدث بدلا من إسرائيل

على الرغم انه من المقرر أن يلقي خطابه الآن، الأمم المتحدة تدعو كيرخزستان للتحدث الآن بدلا من نتنياهو.

رئيس الوزراء يضع ‘اللمسات الاخيرة’ على خطابه

وزير خارجية كرخزستان ارلان عبدالدايف, يتحدث عن القضايا الساخنة في آسيا الوسطى، يرسل مكتب رئيس الوزراء تغريدة أن نتنياهو يضع ‘اللمسات الاخيرة’ على كلمته في الامم المتحدة.

التبديل في البرنامج يلهم السخرية

تبديل اللحظة الاخيرة بين اسرائيل وقيرغيزستان، التي، دعونا نكون صريحين، لم تكن بالضبط من اهم المشتركسن في جمعسة الامم المتحدة اليوم، تلهم بعض السخرية من قبل مستخدمي تويتر.

نتنياهو يحصل على فرصته للتحدث

مع انتهاء خطاب قيرغيزستان الآن، جاء في النهاية دور نتنياهو لاعتلاء المنصة. الامر الوحيد الذي نعرفه على وجه اليقين, هو أن خطابه سيتضمن إشارة إلى لاعب اليانكيز العظيم السابق ديريك جيتر.

‘اتيت للكشف عن أكاذيب وقحة’

‘اتيت هنا لأتكلم عن الأخطار التي نواجهها والفرص التي نراها. اتيت هنا لفضح أكاذيب وقحة صدرت من على هذه المنصة ضد بلدي والجنود الشجعان الذين يدافعون عنها’، يبدأ نتنياهو.

الإسلام المتطرف كالسرطان – يقول نتنياهو

نتنياهو يتحدث علنا ​​ضد الإسلام المتطرف – ‘ليس المتطرفين، وليس الإسلام، لكن الإسلام المتطرف’. انه ينتشر في جميع أنحاء العالم، يقول، مضيفا أن هدفه الاخير هو السيطرة على العالم.

ذاك التهديد قد يبدو مبالغا فيه، يقول، قائلا انه يبدأ صغيراً كالسرطان، لكن يترك دون مراقبة، كالسرطان، وينمو.

‘علينا إزالة هذا السرطان قبل فوات الأوان’، يقول.

حماس هي داعش، نتنياهو يكرر

نتنياهو يكرر موقفه بأن داعش وحماس هن جزء من شجرة سامة واحدة ويستشهد رئيس الدولة الإسلامية البغدادي قائلا, انه سيأتي اليوم عندما سيرى العالم الإسلام كمعلم الذي سيدمر صنم الديمقراطية.

خالد مشعل، زعيم حماس، يقول شيئا مماثلا، يقول نتنياهو: ‘سوف تجلس أمتنا على عرش العالم’ يستشهد. ويقول ان حماس تريد تدمير إسرائيل، ولكن تريد المجموعة أيضا الخلافة.

‘حماس تشارك رؤى الإسلاميين المتشددين.’

‘حماس هي داعش وداعش هي حماس’، يكرر، ذاكراً بوكو حرام، جبهة النصرة ومجموعات اخرى من الجماعات الإرهابية.

النازيين والإرهابيين يشاركون نفس العقيدة، يقول نتنياهو

‘النازيون امنوا في عرق سامي، الاسلاميين المتطرفين يؤمنون بعقيدة سامية؛ انهم يختلفون فقط على من سيكون سيد الايمان الاسمى’.

‘السؤال المطروح أمامنا هو ما إذا كان الإسلام المتطرف سيملك القدرة على تحقيق طموحاته العنيفة،’ يضيف.

إيران تمارس الإرهاب، لعب جيتر لليانكيز

متحدثا عن إيران، نتنياهو يتهم روحاني بذرف دموع التماسيح على الإرهابيين.

‘ان تقول ان ايران لا تمارس الارهاب كما ان تقول ان ديريك جيتر لم يلعب البيسبول مع النيويورك يانكيز ابداً’، يقول في تطور موضوعي.

ويضيف أن موقف طهران هو ‘احد أكبر شاشات العرض في العالم لمحادثات مزدوجة’.

إيران لم تعتدل – نتنياهو

رافضاً المزاعم بأن إيران أصبحت أكثر اعتدالا، نتنياهو يقتبس من مقال كتبه وزير الخارجية محمد جواد ظريف. يقول إن حملة الاعتدال هي فقط من أجل رفع العقوبات.

‘النظام الأكثر خطورة في العالم، في النظام الأكثر خطورة في العالم، سيحصل على الأسلحة الأكثر خطورة في العالم’, يقول مشيراً الى ايران.

يربط نتنياهو الدولة الاسلامية بإيران

‘نزع سلاح داعش لكن ترك ايران مع قنبلة سيكون كسباً للمعركة ولكن خسارة الحرب’، يقول، ويكرر النقطة مرتين للتأكيد.

إسرائيل لم تستهدف المدنيين

منتقلاً إلى حرب إسرائيل التي طالت 50 يوما في غزة، يسأل كيف للعالم أن يستجيب إذا تم اطلاق الصواريخ على مدنهم.

يقول انه توجب على اسرائيل أيضا محاربة دعاية حماس، قائلا انها اضطرت لقتل المدنيين الذين وضعوا في طريق الضرب من قبل حماس الساخرة.

ويضيف أن إسرائيل فعلت كل شيء للحد من الخسائر في صفوف المدنيين.

انه يسرد الأساليب المختلفة التي اتخذتها إسرائيل للحفاظ على سلامة المدنيين، قائلا انه لم تقوم اي دولة أخرى باتخاذ خطوات واسعة النطاق كهذه ابداً.

رئيس الوزراء يعرض صورة قاذفة صواريخ بجانب اطفال يلعبون

منتقداً بشدة ادعاء عباس بالإبادة الجماعية، يقول ان الجيش الإسرائيلي هو الأكثر أخلاقية في العالم.

نتنياهو يعرض صورة لمنصة اطلاق صواريخ بجانب أطفال يلعبون، والتي التقطت من قبل مصور صحفي فرنسي.

مجلس حقوق الإنسان هو ‘مجلس حقوق الإرهابي’

يقول رئيس الوزراء ان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يرسل رساله للإرهابيين بانهم يمكنهم استخدام المدنيين كدرع بشري من خلال اعفاء حماس بينما ينتقد إسرائيل.

نتنياهو يدعو مجلس حقوق الإنسان بمجلس حقوق الإرهابي، ويقول ان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يناقض معناه، ويقول انه مرتبطا بمعاداة السامية.

مدرجاً عدد من الحوادث المعادية للسامية، قائلاً أنهم ليسوا نتيجة لسياسات إسرائيل، ويتحدث عن مخاوف من دخولها الآن مجتمع متحضر.

‘اليوم تم تجريح الدولة اليهودية مع تشهير الفصل العنصري واتهامات الإبادة الجماعية.’

‘في اي كون أخلاقي تشمل الإبادة الجماعية تحذير للمدنيين للابتعاد عن طريق الأذى’، يسأل، مشيرا الى عدد من جهود إسرائيل خلال الصراع في غزة.

‘أنا مستعد لتقديم تسوية تاريخية’

‘معا نستطيع تعزيز الأمن الإقليمي’، يقول نتنياهو حول السلام مع العالم العربي، مقدماً منعطفا أكثر تفاؤلا.

يضيف أنه يمكن أن يساعد أيضا السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين.

‘يمكن تحقيق السلام مع مشاركة نشطة من الدول العربية’، يقول.

‘أنا مستعد لتقديم تسوية تاريخية’، يضيف، لكنه يقول إن إسرائيل ليست دولة احتلال. ‘أريد السلام لأنني أريد خلق مستقبل أفضل لشعبي، ولكني أريد سلام حقيقي’، يقول.

مع ذلك، يضيف، هناك حاجة إلى ترتيبات أمنية صلبة، مستشهداً غزة وجنوب لبنان كأسباب لقلق إسرائيل وترددها حول التنازلات الإقليمية.

نتنياهو: ‘ساحمي إسرائيل، والشعب اليهودي’

‘المسافة بين خطوط 1967 وضواحي تل أبيب هي مثل المسافة بين مبنى الأمم المتحدة والتايمز سكوير’، يقول، في محاولة لتوطين الصراع في خليج السلاحف.

‘رغم كل ما حدث، مازال البعض لا يأخذ مخاوف إسرائيل الأمنية على محمل الجد، لكنني افعل وسوف أفعل دائما، لانني كرئيس وزراء إسرائيل أوكلت بهذة المسؤولية الكبيرة لضمان بقاء الشعب اليهودي والدولة اليهودية’.

‘لن افرط بها’.

‘كان ذاك جيدا’ – أو هل كان كذلك؟

كما ينتهي خطاب نتنياهو، صوت خارج عدسة الكاميرا يبدو ان يقول بالإنجليزية ‘كان هذا جيدا،’ اذا هناك على الأقل شخصا واحداً احب خطابه. الآن وقت بقية النقاد للتعليق على ذلك.