وصل رئيس اركان الجيش الاميركي جوزف دانفورد الى انقرة الاحد في زيارة غير معلنة لاجراء محادثات مع نظيره التركي، حسبما اعلن الجيش، في ما تشن قوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل عربية وكردية سورية مدعوم من واشنطن، عملية لطرد الجهاديين من الرقة.

ومن المقرر ان يجري دانفورد محادثات مع نظيره التركي خلوصي اكار، حسبما اعلن الجيش دون ان يكشف عن مزيد من التفاصيل.

وذكرت قوات سوريا الديموقراطية سابقا ان واشنطن وافقت على ان لا تلعب تركيا اي دور في معركة تحرير المدينة التي تعتبر معقلا لتنظيم الدولة الاسلامية.

وكانت انقرة اعربت عن قلقها من هيمنة “وحدات حماية الشعب الكردي” على قوات سوريا الديموقراطية.

وتعتبر انقرة “وحدات حماية الشعب الكردي” فرعا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا ضد انقرة منذ اكثر من ثلاثة عقود.

واستهدفت تركيا هذه الوحدات داخل سوريا واشارت الى انها لن تدعم اي عملية تشارك فيها.

لكن وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر تعهد خلال زيارة الى انقرة الشهر الماضي بتكثيف الجهود المشتركة مع تركيا لالحاق “الهزيمة النهائية” بالجهاديين.