اعلن البنتاغون ان رئيس الاركان الاميركي ونظيره الروسي توافقا على “تعزيز الاتصالات” بين الجيشين اثر اجتماع الخميس في باكو عاصمة اذربيجان.

وقالت وزارة الدفاع الاميركية في بيان ان الجنرال جو دانفورد والجنرال فاليري غيراسيموف “توافقا على تعزيز الاتصالات بين الجيشين حول اجراءات للاستقرار.

ويعود اخر لقاء بين المسؤولين العسكريين الاميركي والروسي الى كانون الثاني/يناير 2014 وتم يومها بين الجنرال مارتن دمبسي الذي خلفه دانفورد وغيراسيموف.

وياتي اجتماع باكو على خلفية تساؤلات حول مدى تطور العلاقات الاميركية الروسية بعد انتخاب دونالد ترامب.

وبعدما ابدى ترامب رغبة في تحقيق تقارب مع موسكو، عرض وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الخميس في بون تعاونا مشروطا مع روسيا مطالبا موسكو خصوصا باحترام اتفاقات مينسك في شان النزاع الاوكراني.

واورد بيان البنتاغون ان دانفورد وغيراسيموف “تبادلا الاراء حول وضع العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وروسيا والامن الدولي في اوروبا والشرق الاوسط ومناطق حيوية اخرى”.

ومنذ ضمت موسكو شبه جزيرة القرم الاوكرانية، الغت واشنطن اي تعاون عسكري مع روسيا.

لكن القادة العسكريين واصلوا الاتصالات المباشرة عبر الهاتف او الدائرة المغلقة، وفق البنتاغون.