سوف يزور رؤساء وزراء استراليا ونيوزيلندا اسرائيل في الشهر القادم في الذكرى المئوية لمعركة بئر السبع، قالت وزارة الخارجية يوم الخميس.

هجوم عام 1917 على القوات العثمانية في المدينة، التي قادها الجنرال ادموند النبي، مكنت الامبراطورية العثمانية السيطرة على جنوب فلسطين بعد اشهر من المعارك في غزة، واستمرار تقد القوات نحو القدس.

ولعل وحدات جنود فرسان من استراليا ونيوزيلندا دورا مركزيا في المعركة على المدينة.

وسوف يتم عقد الاحتفال في 31 اكتوبر في مقبرة بئر السبع العسكرية لرابطة الشعوب البريطانية، حيث يدفن اكثر من الف جندي، من ضمنهم اكثر من 100 سقطوا خلال معركة بئر السبع.

وقالت وزارة الخارجية ان رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم تورنبول سوف يصل اسرائيل في 28 اكتوبر، بينما رئيس الوزراء النيوزيلندي بيل انغليش سوف يصل في اليوم التالي.

رئيس الوزراء بينيامين نتياهو ونظيره الأسترالي مالكولم تيرنبول خلال مؤتمر صحفي مشترك في سيدني، أستراليا، 22 فبراير، 2017. (Haim Zach/GPO)

رئيس الوزراء بينيامين نتياهو ونظيره الأسترالي مالكولم تيرنبول خلال مؤتمر صحفي مشترك في سيدني، أستراليا، 22 فبراير، 2017. (Haim Zach/GPO)

ولم تذكر الوزراء ان كان العيمان سوف يلتقيان برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو او اي مسؤول اسرائيلي اخر خلال الزيارة.

والتقى نتنياهو اخر مرة بتورنبول في شهر فبراير خلال زيارته الى استراليا.

رئيس الوزراء النيوزيلندي بيل انغليش، 23 سبتمبر 2017 (AFP Photo/Michael Bradley)

رئيس الوزراء النيوزيلندي بيل انغليش، 23 سبتمبر 2017 (AFP Photo/Michael Bradley)

وتأتي زيارة انغليش بعد اعادة اسرائيل للعلاقات الدبلوماسية الكاملة مع نيوزيلندا في شهر يونيو بعد خلاف بين البلدين بسبب قرار في مجلس الامن الدولي الذي يدين المستوطنات في الضفة الغربية.

ويجري رئيس وزراء نيوزيلندا، الذي كاد يفوز حزبه المحافظ القومي بأغلبية المقاعد في انتخابات البلاد في الاسبوع الماضي، مفاوضات “متوترة” مع الاحزاب الاخرى من اجل تشكيل ائتلاف.