حذر متحدث باسم دونالد ترامب الاربعاء ان المرشح للانتخابات التمهيدية الجمهورية للرئاسة الاميركية مستعد للتخلي عن مليار دولار من الاستثمارات في بريطانيا اذا منع من دخول هذا البلد.

وسيناقش نواب بريطانيون في 18 كانون الثاني/يناير امكانية منع ترامب من دخول بريطانيا بعدما جمعت عريضة في هذا الاتجاه 570 الف توقيع.

وحسب القواعد المطبقة، يفترض ان يناقش اعضاء البرلمان اي عريضة يتجاوز عدد موقعيها مئة الف شخص. لكن لن يتخذ اي قرار في نهاية المناقشات.

ويواجه الملياردير سيلا من الانتقادات في العالم بعدما اقترح منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة اثر مقتل 14 شخصا في اطلاق نار في سان برناردينو في كاليفورنيا.

وتحدث ترامب ايضا عن وجود مناطق تطرف في باريس ولندن يرفض الشرطيون دخولها، قبل ان تنفي العاصمتان ذلك على الفور.

وتؤكد مؤسسة ترامب الامبراطورية الاقتصادية لقطب العقارات انه يستمثر 700 مليون جنيه استرليني (950 مليون يورو او مليار دولار) في ملعبين للغولف يملكهما في اسكتلندا.

وقال الناطق جورج سوريال في بيان ان “اي تحرك للحد من تنقلاته سيجبر مؤسسة ترامب على وقف هذه الاستثمارات والاستثمارات المقبلة التي نفكر فيها لبريطانيا، فورا”.

واضاف ان البرلمان البريطاني “سيخلق سابقة خطيرة وسيوجه الى العالم رسالة رهيبة تفيد ان المملكة المتحدة تعارض حرية التعبير ولا ترغب في جذب استثمارات على ارضها”.

وكانت اسكتلندا التي تتحدر منها والدة ترامب، نأت بنفسها عن تصريحات المرشح للرئاسة حول المسلمين. وقد سحبت منه دكتوراه فخرية ولقب سفير اعمال.