واصل المرشح للسباق الرئاسي الاميركي الجمهوري دونالد ترامب الذي اثارت تصريحاته حول السناتور جون ماكين والمهاجرين المكسيكيين جدلا كبيرا، تقدمه على بقية المرشحين في الانتخابات التمهيدية للحزب بحسب ما اظهر استطلاع جديد للرأي نشر الاثنين.

ونال قطب العقارات 24% من نوايا الاصوات لدى الناخبين الجمهوريين وذلك بحسب الاستطلاع الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست وشبكة “اي بي سي نيوز”، وهي افضل نتيجة ينالها مرشح هذه السنة متقدما بفارق كبير على منافسيه سكوت ووكر (13%) وجيب بوش (12%).

لكن الاستطلاع اجري من الخميس الى الاحد، واوضحت صحيفة واشنطن بوست ان غالبية الاشخاص ادلوا بارائهم قبل تصريحات ترامب التي هاجم فيها جون ماكين السبت معتبرا انه لا يستحق لقب “بطل حرب”. وقالت الصحيفة ان شعبية ترامب تراجعت كثيرا لدى الاشخاص الذين ردوا على الاسئلة بعد هذه التصريحات الاخيرة.

وقال ترامب السبت خلال تجمع للمحافظين في ايوا عن ماكين “انه ليس بطل حرب” متسائلا “هو بطل حرب لمجرد انه اسر”.

وهذا التصريح في بلد يكرم قدامى المحاربين بانتظام اثار سخطا في اوساط الجمهوريين لان جون ماكين هو احد ابرز شخصياتهم وهو احد قدامى المحاربين الذين يشغلون مقاعد في الكونغرس.

وجون ماكين (78 عاما) كان طيارا خلال حرب فيتنام، وفي تشرين الاول/اكتوبر 1967 اصيبت طائرته بصاروخ واضطر ان يقذف نفسه منها. واصيب بجروح واسر في هانوي حيث بقي خمسة اعوام ونصف العام في الاسر وتعرض للتعذيب.

وقال جون ماكين لشبكة “ام اس ان بي سي” الاثنين، “يجب ان يقدم اعتذارات لعائلات هؤلاء الذين قدموا تضحيات في نزاعات وهؤلاء الذين اضطروا ان يعانوا الاسر في خدمة بلادهم”.

ورفض دونالد ترامب تقديم اعتذارات قائلا انه ياخذ على ماكين الذي انتخب عضوا في الكونغرس منذ 1982، انه لم يقم بشيء من اجل قدامى المحاربين متهما وسائل الاعلام بسوء تفسير اقواله.

وفي حال عدم حصول مفاجأة في الاسابيع المقبلة، يبدو انه سيكون مؤهلا لخوض اول مناظرة تلفزيونية قبل الانتخابات التمهيدية في 6 اب/اغسطس على شبكة فوكس نيوز والتي ستدعو اليها المرشحين الذين يحتلون اول عشر مراتب.