يقاضي مالك شركة “USA Network” شركة تأمين لرفضها تغطية التكاليف بعد تعطيل تصوير مسلسل “Dig” في اسرائيل بسبب هجمات صاروخية من قبل حماس.

وترفض شركة التأمين “The Atlantic Specialty” دعوة بقيمة 6.9 مليون دولار لأنها تعرف الهجمات الصاروخية عام 2014 كحرب، وليس اعمال ارهابية، بحسب تقرير صحيفة “ذا هوليوود ريبورتر” يوم الاثنين. ولا تغطي شركة التأمين الحروب أو الأعمال الحربية، وفقا للدعوى.

وتدور أحداث مسلسل الإثارة والغموض في مدينة القدس، ولكنه نقل الانتاج الى نيو مكسيكو في صيف 2014 عندما سقطت عدة صواريخ في اسرائيل اطلقتها حركة حماس في غزة.

واطلقت اسرائيل عملية الجرف الصامد التي استمرت 7 اسابيع ردا على هجمات حماس المتكررة في ذلك الصيف.

وادعت شركة “Universal Cable Productions”، وهي الشركة الأم للشركة المنتجة للمسلسل، في الدعوى التي قدمتها في محكمة فدرالية في كاليفورنيا الاثنين، أنه كان يتوجب تغطية التكاليف لأن بوليصة التأمين لا تستثني الاعمال الإرهابية، وفقا لصحيفة “ذا هوليوود ريبورتر”.

وتدعي الشكوى أن ممثل عن شركة التأمين قال لـ”NBCUniversal” في رسالة تعود الى 28 يوليو 2014، أنه “لا تنطبق تغطية الارهاب” لأن هدف الاعمال “ليست الولايات المتحدة او سياستها” و”ووزير المالية الامريكي لم يصادق “على تعريف احداث الصيف ذلك “كأعمال ارهابية”.

وورد في الدعوى أيضا أن قطاع غزة “ليس دول سيادية معترف بها”.

“حكومة الولايات المتحدة لا تعترف بقطاع غزة كدولة سيادية، ولا تعترف بحماس كحكومة سيادية”، ورد في الإدعاء. “بل قامت حكومة الولايات المتحدة بتعريق حماس كمنظمة ارهابية. ومع ذلك، قررت اتلانتيك بتجاهل موقف حكومة الولايات المتحدة وقانونها”.

وقالت شركة الإنتاج أن موقف شركة التأمين هو “محاولة لخدمة مصالح ذاتية لتطبيق استثناء الحرب وتجنب التغطية”.

وأشارت الدعوى أيضا الى تقارير وزارة الخارجية وتحذيرات السفر بالنسبة لحماس، وتقول ان شركة التأمين وافقت في بداية الامر على ان حدث ضمن التغطية وقع، ولكنها غيرت موقفها بعد ذلك.

والمسلسل، الذي تم الغائه بعد الفصل الاول في ربيع 2015، كُتب على يد كاتب مسلسل “Homeland” المخرج الإسرائيلي جدعون راف. واحتجت مجموعات داعمة للفلسطينيين عند الإعلان انه سيتم تصويره في حي سلوان في القدس الشرقية.