تلقت ست وكالات اعلامية اسرائيلية يوم الأربعاء دعوات رسمية لتغطية ورشة عمل السلام الإقتصادية الأسبوع المقبل في البحرين.

واعلنت الإدارة الأمريكية في وقت سابق من الأسبوع انه لم يتم دعوة أي مسؤول اسرائيلي للمشاركة في الحدث، وقالت انه نظرا لرفض السلطة الفلسطينية المشاركة، لم يرغب المضيفون تسيس الحدث.

ولكن يتوقع مشاركة عدة رجال اعمال وأعضاء منظمات مدنية اسرائيلية في ورشة العمل التي تدعى “السلام للازدهار”.

“نريد دعوتكم لتغطية الحدث، الذي سوف يجرى في فندق “فور سيزونز” في المنامة في 25-26 يونيو”، ورد في رسالة الكترونية ارسلت الى صحافيين من ستة وكالات اعلامية اسرائيلية بارزو.

وصدرت الدعوات عن RokkSolutions، شرطة اتصالات استراتيجية مقرها في واشنطن، وتم توظيفها للتعامل مع الإعتماد الإعلامي في قمة المنامة.

وبالإضافة الى تايمز أوف اسرائيل، تم دعوة صحيفة هآرتس، جيروسالم بوست، ويسرائيل هايوم، والقنوات 12 و13 للمشاركة في القمة.

ومن الجدير بالذكر، أنه لا يوجد علاقات دبلوماسية رسمية بين اسرائيل والبحرين.

وفي بداية الأمر، لمح مسؤولون امريكيون واسرائيليون الى دعوة اعضاء رفيعون في الحكومة الإسرائيلية للمشاركة في الحدث أيضا. ولكن في وقت سابق من الأسبوع، أعلن البيت الأبيض انه لن يشارك أي مسؤول اسرائيلي في مؤتمر المنامة.

“هذه ورشة عمل سوف نعرض فيها رؤيتنا الإقتصادية للشعب الفلسطيني”، قال مسؤول في الإدارة الأمريكية. “لهذا، نريد التركيز على الجانب الإقتصادي، وليس السياسي”.

وفي يوم الثلاثاء، رجب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو “بالمؤتمر الهام” في البحرين، وأشاد بمحاولة الولايات المتحدة “لتحقيق مستقبل أفضل” للشرق الأوسط. وأضاف أن “إسرائيليون سيحضرون هذا المؤتمر”، بدون توفير تفاصيل اضافية.

ومن بين الإسرائيليين الذين سوف يشاركون في المؤتمر يؤاف موردخاي، المدير السابق لفرع وزارة الدفاع المسؤول عن التنسيق مع الفلسطينيين، والبروفسور يتسحاك كرايس، المدير العام لمركز شيبا الطبي.