دعت روسيا واذربيجان وايران الى التصدي “بشكل شامل” للارهاب في اعلان مشترك تم تبنيه في ختام قمة لرؤساء روسيا واذربيجان وايران في باكو.

وقال فلاديمير بوتين والهام علييف وحسن روحاني في الاعلان المشترك ان “الاطراف الثلاثة مصممة على التصدي بشكل شامل للارهاب والتطرف (…) وتدعو الاسرة الدولية لتوحيد جهودها للتصدي بشكل فعال لهذه التحديات والتهديدات للاستقرار والامن الدوليين”.

وقال رئيس اذربيجان خلال لقاء مع نظيريه الروسي والايراني “ان التهديدات والمخاطر في المنطقة تزداد بانتظام. في هذه الظروف ان علاقاتنا شرط اساسي لارساء السلام والاستقرار”.

من جهته دعا روحاني “الى تعاون اكبر” بين الدول الثلاث للتصدي للارهاب “بصورة فعالة”.

ودعم بوتين هذه الدعوة قائلا “تطرح المناطق المضطربة والنزاعات الساخنة والتهديد الارهابي المتنامي خصوصا من تنظيم الدولة الاسلامية وجبهة النصرة خطرا حقيقيا علينا جميعا”.

وروسيا وايران حليفتا نظام بشار الاسد وتقدمان له الدعم سياسيا وماليا وعسكريا في حربه على الجهاديين.

والنزاع في سوريا الذي اندلع بعد قمع التظاهرات المطالبة بالاصلاحات زاد تعقيدا على مر السنين مع تدخل اطراف جديدة فيه سورية واقليمية ودولية. واوقع اكثر من 280 الف قتيل وادى الى تهجير الملايين.