وجهت اسرائيل دعوة الى رئيس مجلس إدارة شركة اورانج ستيفان ريشار للاتصالات لكي يشرح خطة المجموعة لمراجعة علاقاتها التجارية مع شركة اتصالات اسرائيلية، بحسب ما افاد مسؤول حكومي الاحد.

وصرح المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته لوكالة فرانس برس ان “الحكومة دعته الى زيارة اسرائيل”.

وكان ريشار اعرب في تصريح لوكالة فرانس برس السبت عن “الاسف الشديد” للجدل الذي اثارته تصريحات ادلى بها في القاهرة الاسبوع الماضي لجهة ان مجموعة اورانج تريد انهاء اتفاق ترخيص استخدام العلامة “بمجرد ان يصبح ذلك ممكنا بموجب العقد” الذي يجيز لشركة بارتنر الاسرائيلية استخدام صورة واسم اورانج في اسرائيل، الامر الذي تم تفسيره على انه رغبة في انسحاب المجموعة.

الا ان شركة بارتنر، ثاني اكبر شركة مشغلة في اسرائيل، قالت ان تصريحات ريشار “الحقت اضرارا كبيرة بعلامة اورانج في اسرائيل وصدمت المواطنين”.

وقال المسؤول الاسرائيلي الاحد ان ريشار يسعى الى عقد اجتماع مع السفير الاسرائيلي في فرنسا يوسي غال، الا ان توجيهات صدرت للسفير برفض عقد الاجتماع.

واضاف “صدرت توجيهات للسفير في باريس بعدم عقد اجتماع هناك وابلاغ رئيس مجلس الادارة انه سيتم الترحيب بزيارته لاسرائيل”.