اكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاربعاء في انقرة ان العملية التركية في سوريا تهدف الى “انهاء” المشاكل على الحدود التركية وتستهدف جهاديي تنظيم الدولة داعش والمقاتلين الاكراد.

واطلق الجيش التركي بدعم من قوات التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين فجر الاربعاء عملية “درع الفرات” بدعم من مقاتلات حربية وقوات خاصة لطرد تنظيم الدولة داعش من مدينة جرابلس السورية الواقعة على الحدود مع تركيا.

وقال اردوغان “منذ الساعة الرابعة فجرا (1,00 ت غ) اطلقت قواتنا عملية ضد مجموعتي داعش وحزب الاتحاد الديموقراطي (الكردي) الارهابيتين”.

ودخلت حوالى عشر دبابات تركية الى الاراضي السورية واطلقت النار على مواقع يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية في بلدة جرابلس كما افاد مصور وكالة فرانس برس الاربعاء.

وشاهد المصور الدبابات تتحرك في الجانب الاخر من الحدود وتطلق النار على مدينة جرابلس الواقعة تحت سيطرة الجهاديين، وتتبعها اليات عسكرية اصغر حجما يعتقد انها تنقل عناصر من مقاتلي فصائل المعارضة السورية المدعومة من انقرة تعبر الحدود.