دعا مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية الجمعة الجمهور الإسرائيلي إلى تشجيع فريق كرة القدم الأسترالي خلال كأس العالم لكرة القدم هذا العام، بعد أن صوتت أستراليا ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يدين سياسة إسرائيل على حدود غزة.

كانت أستراليا واحدة من ثماني دول التي صوتت ضد قرار يوم الأربعاء، الذي أدان إسرائيل لاستخدامها القوة “المفرطة وغير المتناسبة والعشوائية” خلال الاشتباكات الحدودية في مظاهرات غزة، ودعا إلى “آلية حماية دولية” للمدنيين الفلسطينيين.

“لدينا الكثير من الأصدقاء على المستوى الثنائي، لكن عندما يتعلق الأمر بمجال الأمم المتحدة فإنهم يختفون. لا يخشى الأستراليون من القدوم والقول إن إسرائيل على حق”، قال غلعاد كوهين، نائب المدير العام لوزارة الخارجية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، لموقع “واينت” الإخباري.

مضيفا: “مرة أخرى نشكر أصدقائنا في أستراليا الذين صوتوا ضد قرار آخر من جانب واحد ضد إسرائيل في الجمعية العامة. ويقدر شعب إسرائيل عمق الصداقة الحقيقية بين إسرائيل وأستراليا”.

غلعاد كوهين، نائب المدير العام لآسيا والمحيط الهادئ، في وزارة الخارجية في القدس. (Courtesy/MFA)

وقال كوهين إنه في حين أنه يستمد قوته من قوة كرة القدم في البرازيل حيث ولد أبناؤه هناك أثناء وجوده في البلاد، “انتقل هذا الدعم الذي قدمه كأس العالم من الأصفر لون البرازيل إلى الأصفر لون أستراليا”.

“أعتقد حقا أننا بحاجة إلى تشجيعهم في كأس العالم”، قال كوهين.

لعبت أستراليا، التي يحتل فريقها المرتبة السادسة والثلاثين في العالم وفقا للفيفا، أول مباراة لها في كأس العالم يوم السبت ضد فرنسا.

الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت على قرار بشأن الاحتجاجات الأخيرة في غزة، 13 يونيو 2018 (لقطة شاشة للأمم المتحدة)

إلى جانب تصويت الجمعية العامة، كانت أستراليا البلد الوحيد إلى جانب الولايات المتحدة التي عارضت قيام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مؤخرا بإجراء تحقيق في قتل إسرائيل للفلسطينيين خلال الاحتجاجات العنيفة على الحدود.

وتتهم إسرائيل حماس التي تحكم غزة، بإستخدام مظاهرات “مسيرة العودة” كغطاء لتنفيذ هجمات ومحاولة خرق السياج الحدودي.

وفي قرار يوم الأربعاء، كانت كل من أستراليا، الولايات المتحدة، إسرائيل، جزر مارشال، ميكرونيزيا، ناورو، توغو، وجزر سليمان هي البلدان الأخرى التي صوتت ضد القرار.

“صوتكم من أجل الحق يقدر تقديرا عاليا”، غرّد كوهين.

مع إعلانه عن دعمه لأستراليا، أصبح كوهين آخر مسؤول في وزارة الخارجية يعبر عن اختياره المفضل لكأس العالم لهذا العام في ظل غياب إسرائيل عن البطولة.

وأعرب إيمانويل نحشون، المتحدث بإسم وزارة الخارجية، عن دعمه لمصر والسعودية المجاورتين في تغريدة، بينما قالت سفارة إسرائيل في الأرجنتين إنها ستستمر في تشجيع الفريق الأرجنتيني رغم إلغاء مباراة ودية في إسرائيل الأسبوع الماضي وسط تهديدات للاعبين بعد نقل المباراة إلى مدينة القدس بدلا من حيفا.