ادى الزلزال العنيف الذي ضرب تشيلي مساء الاربعاء الى سقوط خمسة قتلى واجلاء مليون شخص في جميع انحاء البلاد حيث تم الابقاء على التحذير من تسونامي، وفق ما اعلن مسؤول في وزارة الداخلية ليل الاربعاء الخميس.

وقال مساعد سكرتير الوزارة محمود الاوي “ناسف لوفاة خمسة مواطنين تشيليين ونقدم تعازي الحكومة لجميع اقربائهم” مضيفا “نقدر عدد الذين تم اجلاؤهم بمليون شخص”.

وافاد الاوي عن اعلان حال الكارثة في مقاطعة تشوابا حيث مركز الزلزال بقوة 8,3 درجات بحسب المعهد الجيولوجي الاميركي.

وقال المسؤول “انه سادس اقوى زلزال في تاريخ تشيلي والاقوى للعام 2015 على المقياس العالمي”.

واطلقت البحرية التشيلية انذارا من وقوع مد بحري على مجمل سواحل البلاد وتم الابقاء خلال الليل على الامر باجلاء سكان المدن الساحلية باستثناء مناطق لوس لاغوس وايسين وماغايانيس في الجنوب.

وصدر تحذير من تسونامي في المحيط الهادىء على الجانب الاسيوي يشمل بالخصوص بولينيزي الفرنسية.

وعلى الساحل وصلت امواج عاتية الى وسط عدد من المدن في منطقة كوكيمبو حيث مركز الزلزال وفالبارايسو على مسافة 120 كلم غرب العاصمة، بحسب مشاهد عرضها التلفزيون.

ووقع الزلزال عند الساعة 19,45 (22,45 تغ) على بعد 36 كلم من مدينة كانيلا باجا في منطقة كوكيمبو (500 كلم شمالي سانتياغو) وعلى عمق 11 كلم، بحسب مركز الزلازل الوطني بجامعة تشيلي.