اعتذر موقع إنستغرام يوم الثلاثاء لعارضة الأزياء الشهيرة بيلا حديد لإزالته صورة نشرتها لجواز سفر والدها القديم، الذي ذكر مكان ولادته “فلسطين”.

وكتبت حديد في منشور في الستوري على موقع إنستجرام، بحسب موقع “بايج سيكس”، “أزال إنستغرام الستوري التي قالت فقط ’بابا ومسقط رأسه فلسطين’ مع صورة لجواز سفره الأمريكي. إنستغرام، ماذا بالضبط، فخري بمسقط رأس والدي فلسطين يعتبر ’تنمر، مضايقة، أو عري؟’”

“ألا يُسمح لنا بأن نكون فلسطينيين على إنستجرام؟ هذا، بالنسبة لي، هو التنمر”.

ووُلد المطوّر العقاري محمد حديد في الناصرة في نوفمبر 1948. وبموجب لوائح الجوازات الأمريكية الحالية، يبدو أن فلسطين لن تكون خيارا كمكان ميلاد لشخص وُلد هناك بعد 14 مايو 1948.

وقال متحدث بإسم شركة “فيسبوك”، التي تملك انستغرام، لموقع “بايج سيكس” أنه تمت إزالة الصورة عن طريق الخطأ وكان يجب السماح بإبقاء على الموقع لأن رقم جواز السفر غير واضح.

وقالت الشركة، “لحماية خصوصية مجتمعنا، لا نسمح للأشخاص بنشر معلومات شخصية، مثل أرقام جوازات السفر، على انستغرام. في هذه الحالة تم حجب رقم جواز السفر، لذلك لم يكن يجب إزالة هذا المحتوى. لقد اعدنا المحتوى واعتذرنا لبيلا”.