القدس – قدمت وزيرة الاندماج الاسرائيلية صوفا لاندفر الثلاثاء للبرلمان خطة لتشجيع يهود فرنسا على الهجرة الى اسرائيل تهدف الى دفع 15 الف يهودي فرنسي الى القيام بذلك خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وقالت الوزيرة في كلمتها “انها المرة الاولى التي تقدم فيها الحكومة الاسرائيلية مشروعا محددا لهجرة اليهود من فرنسا” مضيفة ان دولة اسرائيل “ستعمل على زيادة اعداد المهاجرين وتحسين وسائل اندماجهم”.

ووضعت لهذه الخطة ميزانية بمبلغ 3,8 مليون يورو والهدف منها ازالة العوائق الادارية لتسهيل اندماج هؤلاء ومعادلة الشهادات المهنية الفرنسية بتلك الموجودة في اسرائيل.

والشريك الاساسي في هذه الخطة هو الوكالة اليهودية، وهي وكالة غير حكومية تعنى بشؤون هجرة اليهود، وقد التزمت بارسال المزيد من الموفدين الى فرنسا للرد على طلبات الاستعلام المتزايدة عن امكانات الهجرة الى اسرائيل.

وتفيد وزارة الاندماج ان 3348 يهوديا هاجروا من فرنسا الى اسرائيل عام 2013 في حين ان العدد لم يزد عن 1972 عام 2012.

وقال المدير العام للوزارة عوديد فورير “استقبلنا حتى الان منذ مطلع العام 717 شخصا من فرنسا اي ضعف العدد الذي سجل العام الماضي في الفترة نفسها”.

وردا على سؤال لفرانس برس قال فورير انه يسعى لوصول عدد المهاجرين اليهود من فرنسا الى اسرائيل الى 4000 مهاجر عام 2014، و5000 عام 2015, و6000 عام 2016.

واعتبر ان الاسباب التي تدفع اليهود الفرنسيين الى الهجرة هي “الوضع الاقتصادي السيء في فرنسا، وتنامي مشاعر العداء للسامية وكون اسرائيل بلدا جاذبا” للمهاجرين.