أثار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ضجة في نيويورك يوم الأربعاء، بعد منشور صحفي معلناً أن ظهور شعبي قادم في المدينة، من بين مواضيع أخرى، سيتحدث عباس عن كيف يكون ‘الإحتجاج العنيف أفضل أسلوب’ للفلسطينيين لإقامة دولة فلسطينية.

سيصل عباس إلى نيويورك يوم الجمعة لحضور إجتماعات الجلسة العامة للأمم المتحدة، حيث يخطط للضغط على القوى العالمية لدعم مبادرة جديدة لإقامة دولة فلسطينية، التي تتضمن جدولاً زمنياً واضحاً لإنسحاب إسرائيل من الضفة الغربية.

يعتبر رئيس السلطة الفلسطينية معتدل دوليا، حيث قال مراراً أنه يفضل أساليب غير عنيفة لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

قال ممثل منظمة التحرير الفلسطينية: رداً على إستفسار من وكالة الأنباء اليهودية، أن برنامج تصحيح تلقائي ‘غير عنيفة’ إلى ‘عنيفة’ وأنه تم إرسال بيان صحفي معدل جديد.

وفقاً للمنشور الصحفي، بالإضافة إلى ‘لماذا الإحتجاج اللاعنفي هو أفضل طريقة ليسعى بموجبها الفلسطينيون إلى حقوقهم’، سيتحدث عباس عن ‘كيف يمكن للسلام والتعايش بين الأديان أن يزدهر في إسرائيل وفلسطين بمساعدة الجيل القادم’ و ‘لماذا الإرهاب الذي مارسه تنظيم القاعدة في 11 سبتمبر وداعش يتعارض مع الإسلام’.

سيتحدث عباس في مبنى كوبر يونيون في 23 سبتمبر.

ساهمت جي تي ايه في هذا التقرير.