تظاهر حوالى ثلاثة الاف شخص الاثنين في طهران ضد السعودية التي اعدمت رجل دين شيعيا بارزا وقطعت علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الاسلامية بعد هجمات على بعثاتها الدبلوماسية كما افاد مصور وكالة فرانس برس.

وتجمع المتظاهرون في ساحة الامام الحسين ورددوا هتافات مناهضة للعائلة الحاكمة في السعودية حيث اعدم السبت الشيخ نمر باقر النمر ما ادى الى موجة تظاهرات شيعية في عدة دول بالمنطقة.

وقاموا ايضا باحراق اعلام الولايات المتحدة واسرائيل اللتين تعتبران ابرز اعداء ايران. ولا يمكن احراق علم السعودية في ايران لانه يحمل لفظ الجلالة.

وانتقد بعض المتظاهرين وزارة الخارجية الايرانية معتبرين انه كان يجب ان تبادر الى قطع العلاقات مع الرياض.

وتظاهر مئات التجار ايضا في البازار الكبير في طهران الاثنين تعبيرا عن غضبهم ضد السعودية.

وجرت تظاهرتان ضد السعودية الاحد في طهران بمشاركة اكثر من الف شخص. كما نظمت تجمعات في مدن كبرى اخرى.

وبعد ساعات على اعدام الشيخ النمر قام مئات الاشخاص بمهاجمة السفارة السعودية في طهران واحراقها جزئيا. كما تعرضت القنصلية في مشهد (شمال شرق) لهجوم.

ورغم اعتقال حوالى خمسين شخصا شاركوا في الهجوم على السفارة وادانة الرئيس الايراني حسن روحاني لهذا الهجوم، اعلنت الرياض مساء الاحد قطع العلاقات مع ايران.