نفذت حركة حماس الاربعاء حكم الاعدام بفلسطينيين دينا “بالتخابر” مع اسرائيل في قطاع غزة لترتفع بذلك الى عشرة، احكام الاعدام المنفذة في غزة لاشخاص دينوا بهذه التهمة منذ سيطرة حماس على القطاع في منتصف 2007، كما اعلن الناطق باسم وزارة الداخلية التابعة للحركة.

وقال اياد البزم لفرانس برس ان “الوزارة نفذت حكم الاعدام الاربعاء في كل من ز. ر. (40 عاما) المعتقل منذ 2011 بعد ان اعترف بتهمة التخابر مع العدو الصهيوني والتسبب بسقوط شهداء من خلال معلومات اعطاها للعدو، وع. ك. (33 عاما) المعتقل منذ 2009 بتهمة التخابر مع العدو واعطاء معلومات مباشرة للعدو ادت الى اغتيال شهداء من المقاومة”.

واوضح الناطق ان الحكمين نفذا في مكانين مختلفين، وأن الاول اعدم رميا بالرصاص والثاني شنقا.

واضاف ان عمليتي الاعدام اللتين حضرهما “عدد من الوجهاء والمخاتير والشخصيات الحقوقية والوطنية” تمثل “ردعا للعملاء”.

وفي بيان تلقته فرانس برس قالت وزارة داخلية حكومة حماس انه تم اعدام الاثنين بتهمة “الخيانة والتخابر مع جهات اجنبية معادية خلافا لنص مادتي 131 و144 من قانون العقوبات الفلسطيني الثوري لعام 1979”.

واشار البيان الى ان الاعدام تم ايضا استنادا ل “التدخل في القتل” موضحا انه “تم التنفيذ بحضور كافة الجهات المختصة حسب القانون وبحسب الإجراءات القانونية المنصوص عليها وبحضور وجهاء ونخب المجتمع الفلسطيني”.

واكدت الوزارة ان “المدان ع. ك قدم معلومات للاحتلال ادت لاستشهاد احد المواطنين الفلسطينيين والمدان ز. ر قام باعطاء الاحتلال معلومات عن نقاط للمرابطين وورشات وانفاق للمقاومة ادت الى قصف واستشهاد عدد من المواطنين اضافة لقيامه بتجنيد عدد من العملاء لصالح الاحتلال، وان المدانين مرتبطان مع الاحتلال منذ ما يزيد عن تسع سنوات”.

ويأتي تنفيذ الاعدام بعد اسبوعين من توقيع اتفاق المصالحة بين حركة حماس والسلطة الفلسطينية.

ويفترض أن يوافق الرئيس الفلسطيني محمود عباس على تنفيذ كل حكم بالاعدام، لكن حماس لم تكن تعترف بشرعية عباس باعتبار ان ولايته انتهت العام 2009.

وبموجب القانون الفلسطيني، يواجه الاشخاص الذين يدانون بالتعامل مع اسرائيل والقتل والاتجار بالمخدرات عقوبة الاعدام.

ونفذت حماس أول احكام الاعدام في نيسان/ابريل 2010 بحق رجلين دينا “بالتخابر” مع اسرائيل.

وفي 20 اذار/مارس، ذكر المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في غزة ان 30 حكما بالاعدام صدرت منذ قيام السلطة الفلسطينية في 1994 نفذ منها 17 في غزة منذ 2007 بينها ثمانية احكام بتهمة التعامل مع اسرائيل وتسعة في جرائم جنائية.