صادرت قوات أمن حماس في معبر كرم ابو سالم في قطاع غزة شحنة أحذية عسكرية تحوي أجهزة تتبع، حسب ما أفادت وكالة “الأناضول” التركية الحكومية يوم السبت، مشيرة الى مصدر أمني في القطاع الساحلي.

وتجري قوات أمن حماس “فحصا دقيقا لتلك الشرائح لتفكيكها ومعرفة كيفية عملها”، قال المصدر الأمني.

واظهرت صور وفيديوهات تم نشرها عبر “تويتر” الأحذية العسكرية وأجهزة التتبع المزروعة داخلها.

وتمر الشحنات التي تدخل غزة عبر معبر ابو سالم عادة في جزء اسرائيلي من المعبر، وبعدها اجزاء تسيطر عليها السلطة الفلسطينية وحماس.

وتسيطر حركة حماس على قطاع غزة منذ طرد السلطة الفلسطينية التي تحكمها حركة فتح من القطاع عام 2007. ولكن يتابع موظفو الحكومة في رام الله بتنسيق دخول السلع الى القطاع عبر معبر كرم ابو سالم.

واتهم المصدر الأمني الفلسطيني في غزة اسرائيل بمحاولة ارسال الأحذية الى غزة “بغرض التجسس على عناصر المقاومة وتتبّع تحركاتهم”، مشيرا الى أن الأحذية تشبه بالتصميم الاحذية التي يرتديها أعضاء الحركات المسلحة في القطاع الساحلي.

شاحنات إسرائيلية محملة بوقود الديزل تدخل معبر ’كرم أبو سالم’ (كيريم شالوم) على الحدود بين إسرائيل وغزة، الخميس، 11 أكتوبر، 2018. (AP Photo/Tsafrir Abayov)

ورفض منسق النشاطات الحكومية في الاراضي، المنظمة التابعة لوزارة الدفاع التي تشرف على دخول السلع الى غزة، التعليق على الحادثة.

ووجه الجيش الاسئلة الى الناطق بإسم وزارة الدفاع، الذي لم يرد على طلب للتعليق.

وقال المصدر الأمني في غزة أن أجهزة أمن حماس تفرض الآن أيضا “اجراءات أمنية مُشددة” في معبر كرم ابو سالم “تتضمن فحصا دقيقا” لكل ما يدخل أو يغادر القطاع.

وأضاف المصدر أن الإجراءات فرضت بعد اثبات “استغلال” الجيش الإسرائيلي المعبر لإدخال أجهزة تجسس الى غزة.

وادعى أبو عبيدة، الناطق بإسم كتائب عز الدين القسام، جناح حماس العسكري، قبل بضعة أسابيع في بيان صحفي متلفز، أن اسرائيل أرسلت معدات الى قطاع غزة قبل معبر كرم ابو سالم، وأن القوات الخاصة الإسرائيلية استخدمت المعدات في خانيونس في شهر نوفمبر العام الماضي.