اغلقت حماس الاحد معبر ايريز بين قطاع غزة الذي تسيطر عليه واسرائيل بعد اغتيال احد قادتها في عملية نسبتها الحركة الاسلامية الى اجهزة الاستخبارات الاسرائيلية.

وأفادت وزارة الداخلية التابعة لحماس في بيان انها اغلقت معبر بيت حانون لفترة غير محددة حتى انتهاء التحقيق في مقتل مازن فقهاء (38 عاما) برصاص اطلقه مجهولون الجمعة في مدينة غزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية اياد البزم في تصريح صحفي “تم اغلاق حاجز بيت حانون حتى إشعار آخر في إطار الإجراءات المتخذة من قبل الأجهزة الأمنية عقب جريمة اغتيال المجاهد مازن فقهاء”.

واضاف إن “الإغلاق يشمل الساحل والحدود الجنوبية والشرقية والشمالية وحاجز بيت حانون ايريز شمال القطاع”.

واكد ان “تكثيف الاجراءات الأمنية على الحدود في كل الاتجاهات بدأ منذ وقوع جريمة اغتيال الأسير المحرر القائد في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس مازن فقهاء مساء الجمعة الماضية”.

واكد مصدر فلسطيني مسؤول في المعبر ان “معبر بيت حانون مغلق تماما امام الخروج والدخول لجميع الفئات”.

ولم تدل اسرائيل باي تعليق على اغلاق المعبر ولا على اغتيال القيادي في حماس، لكنها قالت إن العمبر سيبقى مفتوحا من الجانب الإسرائيلي.

وذكرت وسائل اعلام اسرائيلية ان فقهاء كان يقود خلايا لحماس في الضفة الغربية.

واوقف فقهاء وحكم عليه بالسجن لهجمات انتحارية قتل فيها اسرائيليون خلال الانتفاضة الثانية بين 2000 و2005.

وشيع آلاف من اعضاء وانصار وقيادات حماس ومئات المسلحين من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري للحركة، السبت جثمان فقهاء.

وهتف المشاركون “الموت الموت لإسرائيل”، و”الانتقام الانتقام” فيما اطلق مسلحون ملثمون النار في الهواء، خلال الجنازة التي جرت وسط تحليق مكثف للطيران الحربي الإسرائيلي.

ومعبر ايريز هو بوابة الدخول والخروج الوحيدة بين القطاع واسرائيل. وهناك معبر آخر، كيريم شالوم (كرم أبو سالم)، مخصص لمرور البضائع.

في السنوات الأخيرة بقي معبر غزة الوحيد مع مصر مغلقا أيضا معظم الوقت.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.