قامت حماس بإرسال سلسلة من الرسائل إلى أسرائيل اقترحت فيها وقف إطلاق نار طويل الأمد لعدة سنوات، مقابل إنهاء الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة، كما ذكرت مصادر لتايمز أوف إسرائيل.

وإلتقى مسؤولون كبار في حماس بدلوماسيين غربيين لمناقشة وقف إطلاق النار، وتوصلوا أيضا لعدد من التفاهمات حول طبيعة وقف إطلاق النار أو التهدئة.

خلال المحادثات، أكد مسؤولو حماس على استعدادهم للموافقة على وقف لإطلاق النار لمدة 5 أعوام على الأقل (على الرغم من أن بعض المصادر تتحدث عن عرض لمدة 15 عاما)، خلال هذه الأعوام تتوقف كل الأنشطة العسكرية “فوق وتحت الأرض” من الطرفين. في الوقت نفسه، تتم إزالة الحصار عن غزة، بما في ذلك القيود المفروضة على الصادرات، وأن تسمح إسرائيل ببناء ميناء ومطار.

وتضمن وفد الدبلوماسيين الغربيين ممثل الأمم المتحدة المنتهية ولايته لعملية السلام روبرت سيري، والقنصل السويسري بول غارنييه، الذي أصبح شخصية رئيسية في الحفاظ على تواصل مع حماس.

مستند تابع لحماس قدم لمبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط طوني بلاير تتضمن شروط الحركة لوقف اطلاق نار طويل المدى مع إسرائيل (Avi Issacharoff/Times of Israel)

مستند تابع لحماس قدم لمبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط طوني بلاير تتضمن شروط الحركة لوقف اطلاق نار طويل المدى مع إسرائيل (Avi Issacharoff/Times of Israel)

وقام غارنييه بزيارة غزة قبل شهر، وإلتقى مع عدد من قادة حماس هناك، من بينهم موسى أبو مرزوق وباسم نعيم وغازي حميد وغيرهم.

وقدم غارنييه هذه الشروط لمسؤوليين في الإتحاد الأوروبي الذين هم على اتصال بمسؤولين إسرائيليين.

في محادثات مع دبلوماسيين آخرين، قدمت حماس شروطا مختلفة لوقف إطلاق النار مع إسرائيل. واستطاع تايمز أوف إسرائيل الحصول على واحدة من مسودات الإتفاقيات، التي تضمنت البنود التالية:

1) توقف كل أشكال الصراع العسكري بين إسرائيل والفلسطينيين.

2) ستلتزم إسرائيل بإزالة الحصار عن غزة، بما في ذلك: فتح كل المعابر المحيطة بغزة؛ السماح بالإستيراد والتصدير من وإلى غزة من دون قيود؛ والسماح ببناء ميناء ومطار.

3) ستستمر التهدئة بين ثلاثة وخمسة أعوام بدءا من اللحظة التي يتم فيها التوقيع على الإتفاق، ولكن سيحدد الطرفان بشكل نهائي المدة المحددة لوقف إطلاق النار.

وأكد مسؤول بارز في حماس لتايمز أوف إسرائيل أنه تم إجراء عدد من اللقاءات بين قادة في الحركة وعدد من الشخصيات، من بينهم رجال أعمال ودبلوماسيون.

مستند تابع لحماس قدم لمبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط طوني بلاير تتضمن شروط الحركة لوقف اطلاق نار طويل المدى مع إسرائيل (Avi Issacharoff/Times of Israel)

مستند تابع لحماس قدم لمبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط طوني بلاير تتضمن شروط الحركة لوقف اطلاق نار طويل المدى مع إسرائيل (Avi Issacharoff/Times of Israel)

وقال أن حماس “لن تعارض” وقف لإطلاق نار طويل الأمد إذا تم رفع الحصار، وأن الحركة تدرك أنه لن يتم التوقيع على اتفاق قبل الإنتخابات في 17 مارس.

بالإضافة إلى ذلك، بعد أيام من زيارة غارنييه الأخيرة إلى غزة في 15 فبراير، مررت حماس لممثل رباعية الشرق الأوسط، توني بلير، وثيقة باللغة الإنجليزية ترسم طورة معتدلة أكثر ظاهريا. خلال الزيارة، التقى بلير مع رجال أعمال من غزة الذين قاموا بتسليمه الوثيقة نيابة عن حماس.

مستند تابع لحماس قدم لمبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط طوني بلاير تتضمن شروط الحركة لوقف اطلاق نار طويل المدى مع إسرائيل (Avi Issacharoff/Times of Israel)

مستند تابع لحماس قدم لمبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط طوني بلاير تتضمن شروط الحركة لوقف اطلاق نار طويل المدى مع إسرائيل (Avi Issacharoff/Times of Israel)

الوثيقة، التي تٌنشر هنا لأول مرة، تتضمن مواقف معتدلة للغاية بالنسبة لحماس:

1) لن تعارض حماس إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 مع القدس عاصمة لها، في حين أنها لن تتنازل عن حق عودة اللاجئين الفلسطينيين. (هذا النص لا يشمل إنهاء الصراع أو الإدعاءات ضد إسرائيل، ولكنه لا يطالب بحق العودة أيضا).

2) حماس معنية بالحفاظ على الهدوء، وترغب برؤية حل لمسألة الميناء والمطار من خلال محادثات غير مباشرة.

3) حماس ملزمة بإتفاق المصالحة الفلسطينية واتفاقات مصالحة أخرى.

4) حماس معنية في تحسين العلاقات مع المجتمع الدولي، وترغب في مناقشة كل المسائل المتعلقة بالإستقلال والسلام العالمي.

5) تطالب حماس برفح الحصار.

6) تطالب حماس بفتح المعابر الحدويدية والإسراع بإعادة بناء القطاع.

بحسب مصادر فلسطينية رفيعة المستوى، قام بلير بتمرير الرسالة إلى دبلوماسي أمريكي رفيع المستوى. وقال المسؤول في حماس أنه لم يكن هناك رد إسرائيلي على هذه الأفكار التي تم عرضها، وأنه يتوقع أن يكون هناك رد بعد الإنتخابات.

مستند تابع لحماس قدم لمبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط طوني بلاير تتضمن شروط الحركة لوقف اطلاق نار طويل المدى مع إسرائيل (Avi Issacharoff/Times of Israel)

مستند تابع لحماس قدم لمبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط طوني بلاير تتضمن شروط الحركة لوقف اطلاق نار طويل المدى مع إسرائيل (Avi Issacharoff/Times of Israel)

وكانت حماس وإسرائيل قد خاضتا حربا استمرت لـ 50 يوما في الصيف الفائت في قطاع غزة.

وقُتل أكثر من 2,000 فلسطيني خلال الحرب الأخيرة، بحسب أرقام نشرتها الأمم المتحدة، التي قالت أن معظمهم من المدنيين. وقالت إسرائيل أن 1,000 من بين القتلى هم مقاتلون من حماس أو من فصائل فلسطينية أخرى، وألقت على حماس مسؤولية سقوط كل الضحايا من المدنيين، مدعية أن الحركة هاجمت إسرائيل من داخل مناطق سكنية.

وأطلقت حماس وفصائل فلسطينية أخرى أكثر من 4,000 صاروخ وقذيفة بإتجاه إسرائيل، وشنت عددا من الهجمات الدامية ضد الجنود الإسرائيليين عبر الأنفاق. وقُتل خلال العملية 73 شخصا على الجانب الإسرائيلي، معظمهم من الجنود.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.