نحن في تايمز أوف إسرائيل، كالمعتاد نغطي تغطية شاملة لجميع الأحداث أثناء وقوعها في مدونة حية، ومباشرة لتطورات عملية “الجرف الصامد”. حصيلة القتلى في غزة تعلو على 2000 وفق لتقارير فلسطينية. حصيلة القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي تصل 64.
تغطية حية وشاملة
تابعونا أيضا على تويتر @TimesofIsraelAR وتابعو آخر التحديثات على تويتر المدونة الحية
@TOIAlertsAR

المدونة مغلقة

العلم الفلسطيني ليس على جسر مانهاتن

7 قتلى على الاقل في غارة جوية اسرائيلية جنوب قطاع غزة

قتل سبعة فلسطينيين على الاقل في غارة جوية اسرائيلية استهدفت فجر الخميس مبنى سكنيا من عدة طبقات بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، وفقا لوزارة الصحة في القطاع، بينما اكد شهود ان الغارة دمرت عدة مبان واوقعت “العشرات” بين قتيل وجريح.

واعلن اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة انه “تم انتشال ثلاثة شهداء قبل قليل في استهداف منزل ال كلاب في رفح جنوب القطاع” بعدما كان اعلن في حصيلة سابقة سقوط اربعة قتلى جراء الغارة.

من جهتهم افاد شهود عيان ان مقاتلات اف-16 اسرائيلية اطلقت تسعة صواريخ على مبنى سكني من عدة طوابق تملكه عائلة كلاب في حي تل السلطان بمدينة رفح مما ادى الى تدميره كليا والحاق اضرار كبيرة بمنازل مجاورة مما اسفر عن وقوع “العشرات” بين قتيل وجريح.

واضاف الشهود ان الطواقم الطبية وطواقم الدفاع المدني تحاول انتشال القتلى والجرحى من تحت ركام هذه المنازل.

وقال مصور فرانس برس في رفح ان امن حماس منع التصوير في محيط المنزل المستهدف وفي المستشفى الذي نقل اليه القتلى والجرحى.

وكان القدرة اعلن قبيل هذه الغارة مقتل فلسطيني في غارة جوية اسرائيلية استهدفت ليل الاربعاء الخميس مخيم النصيرات بوسط القطاع، ووفاة ثان متاثرا بجروح اصيب بها في قصف اسرائيلي سابق.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الاسرائيلي الدموي على القطاع في الثامن من تموز/يوليو الماضي الى 2058 قتيلا على الاقل واكثر من 10 آلاف و250 جريحا، بحسب وزارة الصحة في غزة.

ومنتصف ليل الثلاثاء الاربعاء (21,00 تغ) انتهت مهلة وقف اطلاق النار في قطاع غزة الساري منذ 11 اب/اغسطس والذي مدد الاثنين لـ24 ساعة، بدون ان يتوصل الطرفان الى اتفاق على تمديدها فاستؤنف اطلاق الصواريخ على اسرائيل والغارات الجوية على قطاع غزة.

أ ف ب

تقارير عن مقتل 16 فلسطيني في غزة اليوم

قتل 16 فلسطينيا على الاقل بينهم ثلاثة من قادة كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية (حماس) في سلسة غارات اسرائيلية على قطاع غزة اليوم الخميس، كما اعلنت وزارة الصحة في القطاع.

وفي اعنف هذه الغارات اطلقت مقاتلات اف-16 اسرائيلية تسعة صواريخ على مبنى سكني من عدة طوابق تملكه عائلة كلاب في حي تل السلطان في مدينة رفح ما اسفر عن مقتل سبعة فلسطينيين واصابة العشرات بجروح وفقا لوزارة الصحة في غزة. وقد دمر المبنى كليا ولحقت اضرار كبيرة بمنازل مجاورة.

واعلنت كتائب القسام في بيان الخميس مقتل ثلاثة من كبار قادتها في في هذه الغارة الاسرائيلية. وقالت انها “تزف الى شعبنا وامتنا شهداءها القادة محمد ابو شمالة ورائد العطار ومحمد برهوم”.

وقالت مصادر فلسطينية ان هؤلاء يعدون من اهم قادة كتائب القسام في قطاع غزة، لا سيما ابو شمالة والعطار العضوان في المجلس العسكري الاعلى للكتائب حيث يشغل ابو شمالة منصب القائد العسكري لمنطقة جنوب قطاع غزة فيما يتولى العطار القيادة العسكرية للكتائب في لواء رفح.

ولم تؤكد المصادر الطبية ما اذا كان القادة الثلاث بين القتلى السبعة الذين اعلنت عنهم.

ودان سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس في بيان “اغتيال قادة القسام في رفح” معتبرا انها “جريمة اسرائيلية كبيرة لن تفلح في كسر ارادة شعبنا و إضعاف المقاومة واسرائيل ستدفع الثمن”.

وفي وقت لاحق قتل سبعة فلسطينيين بينهم اربعة اطفال في غارتين جويتين اسرائيليتين على قطاع غزة.

واعلن الناطق باسم وزارة الصحة في غزة اشرف القدرة سقوط “خمسة شهداء بينهم ثلاثة اطفال و اصابة اربعة مواطنين بجروح خطيرة” في غارة على شارع النفق بغزة”.

وكان القدرة اعلن قبيل ذلك “استشهاد المواطنين سرور طمبورة (36 عام) وحسن طمبورة (13 عام) في غارة في بيت لاهيا شمال القطاع”.

واعلن القدرة فجر الخميس مقتل فلسطيني في غارة جوية اسرائيلية استهدفت ليل الاربعاء الخميس مخيم النصيرات وسط القطاع، ووفاة ثان متاثرا بجروح اصيب بها في قصف اسرائيلي سابق.

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى الفلسطينيين منذ بدء الهجوم الاسرائيلي الدموي على القطاع في الثامن من تموز/يوليو الماضي الى 2064 قتيلا على الاقل واكثر من 10 آلاف و250 جريحا، بحسب وزارة الصحة في غزة.

ومنتصف ليل الثلاثاء الاربعاء (21,00 تغ) انتهت مهلة وقف اطلاق النار في قطاع غزة الساري منذ 11 اب/اغسطس والذي مدد الاثنين لـ24 ساعة، بدون ان يتوصل الطرفان الى اتفاق على تمديدها فاستؤنف اطلاق الصواريخ على اسرائيل والغارات الجوية على قطاع غزة.

أ ف ب

سقوط عدة صواريخ في مناطق مفتوحة في ميرحافيم

انفجرت على الأقل قذيفتين في مناطق مفتوحة في المجلس الإقليمي ميرحافيم.

لا توجد تقارير عن وقوع اصابات او اضرار.

موقع فلسطيني يزعم ان ضيف قتل

نشر موقع فلسطيني مقال يشير إلى أن قيادي حركة حماس محمد ضيف قتل بنيران إسرائيلية، ويزعم ان الجناح العسكري لحماس يتستر على الحادث بمحو ملفات المستشفى.

يظهر الموقع أيضا ملامح صورة تقول انها جثة ضيف.

ولم يتسن التأكد من صحة الصور على الفور.

تمت ازالة المقال من موقع الأخبار سهم بعد فترة قصيرة من نشره أمس.

وفقا لغلوبس، التي تمكنت من تصوير شاشة المقال قبل إزالته، لقد نشر أيضا شهادة الوفاة المزعومة لضيف، التي قد تكون أو لا تكون ملفقة.

‘وصلت الجثث الى مستشفى الشفاء في مدينة غزة، بعد ان هاجمت طائرات الاحتلال منزل ال دالو، في حي الرمال في الشمال، في مدينة غزة، الليلة الماضية،’ يفيد التقرير. ‘صودرت الوثيقة التي حصلنا عليها من قبل فرقة مسلحة من كتائب القسام من أرشيف الشفاء، وغيرت المعلومات حول دخول المستشفى لمحو اسم ضيف من القائمة.’

نحن في أخبار سهم مضطرون لنعلن للدولة الفلسطينية ‘بحزن كبير’ عن وفاة ضيف، يلخص. ‘انا لله وإنا إليه راجعون’.

رجل جريح كان يحمي الأطفال من الأذى

رجل بالغ من العمر 33 عاما الذي اصيب بجروح معتدلة حتى خطيرة من شظايا في وقت سابق من صباح اليوم في منطقة اشكول كان يساعد الأطفال لسلامتهم عندما اصيب.

وفقا ليديعوت احرونوت، وقف رجل بالقرب من روضة أطفال خلال الهجوم، وتمكن من دفع المعلم وعدد من الأطفال إلى غرفة محصنة، ولكن لم يكن لديه الوقت الكافي لإدخال نفسه.

في مداهمات للمنطقة، اكتشف سكان ان صاروخا اصاب حظيرة في وقت سابق، مما أسفر عن مقتل عدة ابقار وإلحاق أضرار بالغة في المبنى، تفيد تقارير والا.

الاغتيالات تقدم القليل من العزاء لعائلات الضحايا

سيمحا غولدين، والد المرحوم الملازم هدار غولدين، يقول لقناة 2 ان نبأ اغتيال الرجل وراء مقتل ابنه يوفر له الراحة قليلا.

كان قائد حماس رائد العطار، الذي قتلته القوات الإسرائيلية اليوم، مسؤول عن نشاط حماس في مدينة رفح الجنوبية، حيث اختطف وقتل غولدين.

‘لست سعيدا بسبب ذلك – ما زال الحزن يغمرني’، يقول سيمحا غولدين. واضاف ‘لكن كنت أعرف أن الجيش الإسرائيلي يقوم بعمله وأنه بخير، ولكن هذا لا علاقة له بالفرح أو الكراهية أو أي شيء من هذا القبيل.’

يقول نوعام شاليط أنه لم يكن على اتصال مع ابنه جلعاد بعد، ولا يعرف ما إذا سمع عن مصير خاطفيه.

مقتل اربعة فلسطينيين في غارة اسرائيلية جديدة على مقبرة في غزة

قتل اربعة فلسطينيين الخميس في غارة جوية اسرائيلية جديدة على مقبرة في مدينة غزة وفقا لوزارة الصحة في غزة.

وقال اشرف القدرة المتحدث باسم الوزارة ان “جثامين اربعة شهداء وصلت الى مجمع الشفاء الطبي بعدما استهدفوا في مقبرة الشيخ رضوان (وسط مدينة غزة) اثناء دفنهم لأقاربهم الذين ارتقوا صباح اليوم”. واشار الى ان القتلى هم محمد طلال ابو نحل ورامي ابو نحل وهيثم طافش وعبد طلال شويخ.

-أ ف ب

العثور على قنبلة في حولون

الشرطة تعثر على قنبلة في وسط مدينة حولون، تفيد تقارير يديعوت احرونوت.

نزيل خبراء المتفجرات في الموقع فتيل عبوة ناسفة، وتم إغلاق المنطقة أمام حركة المرور.

يبقى من غير الواضح ما إذا كان قصد القنبلة لهجوم إجرامي أو دوافع قومية.

قادة حماس المقتولين ‘خططوا لهجمات مدمرة’ – رئيس الوزراء

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يشيد ‘مخابرات الشاباك الاستثنائية’ وعمليات الجيش الإسرائيلي التشغيلية، التي أدت إلى كشف والاغتيال الناجح لقادة حماس رائد العطار ومحمد أبو شماله.

ان قادة حماس ‘خططوا لهجمات مدمرة ضد مواطني إسرائيل’، يقول.

‘هذا الإجراء ينضم إلى سلسلة طويلة من الهجمات الإرهابية التي خططت لها حماس حيث تم إحباطها،’ يضيف رئيس الوزراء.

سوف تستمر عملية الجرف الصامد ‘حتى يتم التوصل إلى أهدافها – استعادة الهدوء للمدى الطويل للمواطنين الإسرائيليين، في حين توجيه ضربة كبيرة للبنية التحتية للإرهاب’، يقول نتنياهو.

على الرغم من الصواريخ، سيبدأ العام الدراسي في 1 سبتمبر

يقول وزير التعليم شاي بيرون ان العام الدراسي سيبدأ في الموعد المحدد في 1 سبتمبر، مبدداً الشائعات بأن نظام التعليم تأثر باطلاق الصواريخ المستمر.

‘نحن مستعدون لأي سيناريو’، يقول، وفقا لوالا.

قذيفة هاون تضرب ملجأ في منطقة اشكول

تضرب قذيفة هاون مباشرة غرفة محصنة في منزل في منطقة اشكول.

لم يبلغ عن وقوع إصابات، ولكن البيت تضرر.

اثنان قتلوا في غارة جوية على سيارة في غزة

تفيد تقارير وكالة معا الفلسطينية أن اثنين قتوا في مدينة غزة، بعد استهداف طائرات اسرائيلية لسيارتهم.

في هجوم منفصل، تفيد التقارير، أربعة أشخاص قتلوا في مقبرة في حي الشيخ رضوان. كان الأربعة يدفنون أقاربهم الذين قتلوا الليلة الماضية، تفيد وكالة الأنباء.

ايضاً ابنة محمد ضيف قتلت في القصف

أفادت مصادر فلسطينية أن خدمات الإنقاذ كشفت عن جثة ابنة محمد ضيف في حطام منزل ضيف.

كما قتل القصف طفل ضيف الرضيع وزوجته، ضيف قائد القوة العسكرية لحماس في قطاع غزة.

مصير ضيف نفسه لا يزال غير واضح.

يقال ان حماس ستعدم 3 ‘متعاونين’

عباس, الامير ومشعل يجتمعون في قطر

تفيد تقارير وكالة معا الفلسطينية أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اجتمع في قطر مع الأمير تميم بن حمد الثاني لبحث الوضع في قطاع غزة ومناقشة الحلول الممكنة.

وصل عباس الى قطر مع رئيس الوفد الفلسطيني في القاهرة عزام الأحمد، صائب عريقات مسؤول حركة فتح, والعديد من ممثلي السلطة الفلسطينية الآخرين.

قال زعيم حماس خالد مشعل انه سينضم إلى الاجتماع في وقت لاحق.

اصابة رجل بجروح طفيفة جراء اطلاق الصواريخ

انفجار صاروخين داخل بلدة في منطقة اشكول مما ادى الى اصابة رجل بجروح طفيفة، افادت يديعوت احرونوت.

في الوقت نفسه، عدة بلدات في منطقة حوف اشكلون فقدت الكهرباء بعد ان أصابت الصواريخ خط الكهرباء.

سقوط 3 صواريخ في مناطق مفتوحة في سدوت هنجيف

اجتماع ‘إيجابي’ بين عباس, الامير ومشعل

اجتماع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مع زعيم حماس, خالد مشعل, في قطر كان ‘ايجابياً’, يفيد راديو إسرائيل نقلا عن مصادر فلسطينية.

كما حضر الاجتماع الأمير تميم بن حمد الثاني ومختلف الممثلين الفلسطينيين.

تم تعيين اجتماع آخر لهذا المساء.

ينشر الجيش الإسرائيلي على تويتر صورة معلوماتية عن أبو شمالة، والعطار

‘حماس يدفع ثمن الإرهاب’، كتب مكتب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بينما ارسل تغريدة مع صورة معلوماتية عن محمد أبو شمالة ورائد العطار، من كبار قادة حماس الثلاثة الذين قتلوا خلال الليل في غارة جوية اسرائيلية.

قذيفة هاون تسقط في ساحة قرب اشكلون

ضربت ساحة منزل في المجلس الإقليمي حوف اشكلون بقذيفة هاون أطلقت من غزة. تسببت بضرر لمبنى وسيارة.

اطلاق 58 صاروخ وقذيفة منذ منتصف الليل

منذ منتصف الليل، اطلق 58 صاروخا وقذيفة هاون على إسرائيل من قطاع غزة، تفيد يديعوت احرونوت. ثمانية وأربعون ضربوا إسرائيل، واحد فشل بالإطلاق، والقبة الحديدية اعترضت تسعة.

بالإضافة إلى ذلك، هاجم سلاح الجو الإسرائيلي 40 هدفا يوم الخميس.

قادة حماس السياسيين أهداف عادلة، يقول الجنرال

بعد قتل اسرائيل لثلاثة من كبار القادة العسكريين لحماس، الجنرال يوآف مردخاي، المسؤول عن أنشطة الحكومة في الضفة الغربية وقطاع غزة، يقول على سكاي نيوز العربية أن ‘لا أحد من قيادة حماس سوف يتمتع بالحصانة – ليس على المستوى السياسي أو العسكري’، وفقا لواي نت. ‘كل قيادة حماس في مستشفى الشفاء.’

ويضيف, لن تكون هناك مفاوضات تحت النار.

‘ليس لدينا اي شيء ضد الشعب في غزة. ليت غزة أصبحت سنغافورة. لكن مشعل وهنية يريدان تحويلها الى الصومال’.

مزيد من التفاصيل حول اجتماع عباس ومشعل

بينما عقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وخالد مشعل من حماس سلسلة من الاجتماعات في قطر، يقول مراسل قناة 2 ايهود يعاري أن هناك عددا من القضايا التي على الزعيمين الفلسطينيين فرزها.

توقيت الانتخابات لحكومة الوحدة هو السؤال الرئيسي، كما دور حماس في الضفة الغربية، يقول يعاري. دور منظمة التحرير الفلسطينية في الحكومة الجديدة هو أيضا مسألة معلقة.

يحاول عباس إقناع مشعل ومضيفيه القطريين بالموافقة على وقف إطلاق النار مع إسرائيل، يضيف.

إلغاء مهرجان بريزا في اشكلون

عمدة اشكلون يقول انه لا مدرسة بينما لا يزال اطلاق نار

إسرائيل تهاجم كبير أعضاء حركة الجهاد الإسلامي

هاجمت القوات الجوية عضو من حركة الجهاد الإسلامي في جنوب قطاع غزة بينما ترك أحد المباني التي أطلق منها صواريخ، تفيد تقارير واي نت. يقول الجيش الإسرائيلي أنه حددت ضربة على عضو رفيع المستوى من المنظمة.

تطلق إسرائيل أيضا على ارهابيين في شمال قطاع غزة مشاركين في إطلاق الصواريخ.

اطلاق ما يزيد عن 300 صاروخ في اليومين الماضيين

وفقا للجيش الإسرائيلي، حماس والمجموعات الأخرى في قطاع غزة أطلقت ما يزيد علن 300 صاروخ فعلى إسرائيل منذ كسر وقف إطلاق النار يوم الثلاثاء.

باﻹضافة إلى ذلك، وصلت 241 شاحنة حمولة مواد غذائية وادوية إلى غزة من إسرائيل يوم الأربعاء، يقول الجيش.

‘علمنا ان ضيف تواجد في المبنى’

على الرغم من أن إسرائيل لا تستطيع القول ما إذا كان أو لم يكن محمد ضيف، قائد حماس العسكري لا يزال على قيد الحياة بعد ضربة أودت بحياة زوجته، ابنه وابنته، اننا نعلم أنه كان في المبنى وقت حدوث ذلك، يقول مراسل قناة 2 إيهود يأاري.

يضيف أنه لا يزال يتم سحب الجثث من تحت الأنقاض.

نشر فيديو قصف قادة حماس

نشر الجيش الإسرائيلي لقطات القصف الذي أدى إلى مقتل ثلاثة من كبار قادة حماس صباح اليوم الخميس.

وعد الوزراء باستمرارهم انتقاد عملية غزة

بعد ان شجب نتانياهو وزراء حكومته بسبب انتقادهم علنا تعامله مع القتال في غزة، قال عدة وزراء أنهم سوف يستمرون في التعبير عن آرائهم، يقول مراسل قناة 2 أودى سيغال.

عضو برلمان بريطاني: سأقف دائما وابدا مع مقاطعة اسرائيل