حذرت شركة أمن رقمي اسرائيلية يوم الخميس أن حركة حماس تحاول اختراق هواتف الإسرائيليين عبر نسخة مزيفة من تطبيق الإنذار من الصواريخ.

ويأتي التحذير وسط اسوأ جولة عنف بين اسرائيل وحماس منذ عام 2014، ومع اطلاق الحركة حاولي 180 قذيفة باتجاه اسرائيل.

وكانت حماس تحاول استغلال ذلك وأصدرت تطبيق مزيف يقلد البرنامج الحقيقي الذي يحذر الإسرائيليين من الصواريخ وقذائف الهاون القادمة، أعلنت شركة ClearSky Cyber Security.

“عندما يتم تحميل التطبيق (المزيف) فإنه يسطير على الهاتف الخليوي ويمكن المشغل من مراقبة الجهاز، التقاط الصور، تسجيل الصوت والقيام بمكالمات هاتفية وإرسال الرسائل”، قال مدير الشركة التنفيذي بوعاز دوليف.

المدير التنفيذي لشركة ’كلير سكاي’ بوعاز دوليف (Courtesy)

وحذر دوليف انه عندما يسيطر التطبيق على الهاتف من المستحيل ازالته، حتى إن يتم محو التطبيق. ونادى الإسرائيليين لتوخي الحذر وتحميل تطبيقات فقط من متاجر تطبيقات معروفة مثل متاجر “غوغل” أو “أبل”.

وحذرت الشركة أن ذلك قد يكون المرحلة الاولى من مبادرة مكثفة من قبل حماس لإطلاق هجمات رقمية ضد اسرائيل ضمن جولة العنف الجارية.

وقالت الشركة أنه تم اكتشاف التطبيق المضر في مرحلة مبكرة جدا وأنه لم يصيب عدد كبير من الهواتف.

واطلقت حماس عشرات الصواريخ وقذائف الهاون باتجاه بلدات إسرائيلية قريبة من قطاع غزة ليلة الأربعاء والخميس، تشمل مجموعة صواريخ ضربت بلدة سديروت، وأخرى وصلت بئر السبع، في اول استهداف للمدينة منذ حرب عام 2014 بين اسرائيل وغزة.

وأعلنت حماس ليلة الخميس أنه تم التوصل الى اتفاق وقف اطلاق نار لإنهاء يومي القتال المكثف مع اسرائيل، حتى بينما طلب مجلس الأمن الإسرائيلي يوم الخميس من الجيش “متابعة العمل بقوة” ضد الحركات في غزة.

وأفادت قناة الأقصى التابعة لحماس مساء الخميس أن وقف اطلاق النار “مبني على الهدوء المتبادل”. وأن مصر وأطراف اقليمية أخرى توسطت الإتفاق.

ونفت اسرائيل التوصل الى هدنة، ولكن قال مسؤول اسرائيلي رفيع للإذاعة الإسرائيلية أن الهدوء سوف يلاقى بالهدوء.