وصفت حركة حماس الاربعاء خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس امام الجمعية العامة للأمم المتحدة ب”العاطفي” معتبرة ان الحكم عليه “مرهون بمدى وقف التزامه بالاتفاقات الموقعة مع الاحتلال” الاسرائيلي.

وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري في تصريح مقتضب لوكالة فرانس برس “خطاب عباس عاطفي والحكم عليه مرهون بمدى تنفيذه والتزامه بما أعلنه حول وقف العمل بالاتفاقيات مع الاحتلال الاسرائيلي”.

وكان الرئيس الفلسطيني قال في كلمته ان الفلسطينيين “لا يمكنهم الاستمرار بالاتفاقيات الموقعة مع اسرائيل ما دامت مصرة على عدم الالتزام بها وترفض وقف الاستيطان والافراج عن الاسرى” داعيا الدولة العبرية الى ان “تتحمل مسؤولياتها كافة كسلطة احتلال لان الوضع القائم لا يمكن استمراره”.

واعتبر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ان كلمة الرئيس الفلسطيني “مخادعة وتشجع على التحريض والتدمير في الشرق الاوسط”.