قال القيادي في حماس موسى أبو مرزوق يوم الإثنين إن روسيا سوف تعارض خطة البيت الابيض للسلام الإسرائيلي الفلسطيني بعد لقاء بعثة من الحركة مع مسؤولين روس في موسكو.

“اتفقنا مع موسكو على عدم السماح بتمرير صفقة القرن”، قال أبو مرزوق بحسب صحيفة هآرتس.

ويأتي تصريح أبو مرزوق، العضو في مكتب حركة حماس السياسي، بعد لقائه بدبلوماسيين روس في موسكو، من بينهم وزير الخارجية سيرغي لافروف ونائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف، المبعوث الروسي للشرق الاوسط.

وقالت وزارة الخارجية الروسية بعد لقاء بوغدانوف ببعثة حماس انه “خلال المباحثات تم التركيز على قضية التسوية الفلسطينية – الإسرائيلية وفقا للمرجعيات الدولية المعروفة، بما فيها قرارات الأمم المتحدة، وكذلك على مهمة استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية بأسرع ما يمكن على أساس الاتفاق الموقع في القاهرة في أكتوبر عام 2017 بين حركتي حماس وفتح”، بحسب وكالة RT.

وقال عضو رفيع في حركة حماس في قطاع غزة لصحيفة “هآرتس” أن توقيت الزيارة كان مقصودا، ويأتي في اعقاب زيارة طاقم السلام الامريكي للشرق الاوسط للترويج لخطة ادارة ترامب للسلام وتجنيد المساعدات الانسانية لغزة.

“الروس طرف مركزي جدا في الشرق الاوسط، عضو في اللجنة الرباعية وعضو ثابت في مجلس الامن [الدولي]، بالإضافة الى العلاقات المباشرة لديهم مع جميع الاطراف في المنطقة، من اسرائيل والسلطة الفلسطينية وحتى إيران”، قال العضو في حركة حماس، بحسب الصحيفة.

ونظرا لمكانة روسيا، قال عضو حماس انه من المهم للحركة التنسيق مع موسكو بخصوص الاوضاع الانسانية في غزة ومبادرات السلام الامريكية.

“موقفنا هو ان الولايات المتحدة، وخاصة الادارة الخالية، لا يمكن ان تكون الطرف الوحيد في المنطقة، وتطبيقها بالأساس سياسة اسرائيل”، قال.

وبالرغم من اعتبار حماس حركة ارهابية في اسرائيل والولايات المتحدة، ترفض روسيا هذا التصنيف وتعارض الانتقادات لعلاقاتها مع الحركة.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، خلال اجتماعهم في الكرملين في موسكو، في 12 فبراير / شباط 2018. (AFP PHOTO/SPUTNIK/Mikhail KLIMENTIEV)

ومثل حركة حماس المنافسة، تسعى السلطة الفلسطينية لتعزيز العلاقات مع روسيا، وقد نادى الرئيس محمود عباس الى توسيع دور روسيا في مفاوضات السلام خلال لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في شهر فبراير.

وقال رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني جبريل رجوب يوم الاثنين ان عباس سوف يلتقي ببوتين عند حضوره نهائي كأس العالم في كرة القدم في موسكو الشهر المقبل.

وأفادت تقارير اعلامية عبرية ان بوتين دعا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أيضا لمشاهدة المباراة، ولكن لم يقرر رئيس الوزراء بعد إن سيقبل الدعوة.

وحتى في حال حضوره، من غير الواضح إن سيلتقي نتنياهو بعباس. وبالرغم من تعبير كلا القائدين عن الاستعداد للقاء في روسيا، لم يتم اجراء هذا اللقاء بعد.