حذرت حركة حماس يوم الاثنين اسرائيل من “التداعيات الخطيرة” لتقييداتها الجديدة على معبر تجاري مع قطاع غزة، مع اعلان ادارة معبر رفح بين القطاع الفلسطيني ومصر عن اغلاق المعبر في كلا الاتجاهين يوم الثلاثاء.

“إغلاق الاحتلال الإسرائيلي معبر كرم أبو سالم وحرمان غزة من أبسط مستلزمات ومتطلبات الحياة جريمة ضد الإنسانية تضاف إلى جرائمه بحق الشعب الفلسطيني وأهلنا في القطاع”، قال الناطق بإسم حماس فوزي برهوم في بيان صدر على موقع الحركة الرسمي.

“هذه الإجراءات الانتقامية تعكس حجم الظلم وبشاعة الجريمة التي تتعرض لها غزة، والتي سيكون لها تداعيات خطيرة يتحمل مسؤوليتها الاحتلال الإسرائيلي”، قالت الحركة.

ويأتي البيان مع اعلان المسؤولين في معبر رفح عن وقف عمله يوم الثلاثاء في كلا الاتجاهين، بحسب المركز الفلسطيني للإعلام الموالي لحماس. ولم يتم اعطاء سبب لإغلاق المعبر مع مصر، المفتوح منذ اواخر شهر مايو.

وفي وقت سابق يوم الإثنين، قال مكتب وزير الدفاع افيغادور ليبرمان إن اسرائيل سوف تقيد دخول المنتجات الى قطاع غزة بشكل اكبر ردا على استمرار هجمات الطائرات الورقية والبالونات الحارقة الصادرة من القطاع الساحلي.

ولن يدخل الوقود الى قطاع غزة عن طريق معبر كرم ابو سالم بين الثلاثاء والاحد. وسيستمر دخول الاغذية والادوية، ولكن سيتطلب ذلك موافقة اسرائيل. اضافة الى ذلك، يسمح لصيادي الاسماك في غزة الابتعاد 3 كلم فقط عن الشاطئ، مقارنة بـ 6 كلم في الوقت الحالي.

وقال مكتب ليبرمان انه تم تشديد التقييدات بسبب “استمرار المحاولات الارهابية” من قبل حماس، التي تمكن، تشجع وتشارك في اطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة والمتفجرة باتجاه اسرائيل.

واستمرت الهجمات الحارقة يوم الاثنين، مع اندلاع سبع حرائق على الاقل في منطقة اشكول.

وزير الدفاع افيغادور ليبرمان يتحدث مع قائدة القيادة الشمالية في الجيش الإسرائيلي اللواء يوئيل ستريك، حول اخر التطورات في جنب سوريا، 10 يوليو 2018 (Ariel Hermoni/Defense Ministry)

وتضاف التقييدات الجديدة الى التقييدات التي فرضتها اسرائيل في الاسبوع الماضي، عندما اوقفت صادرات المنتجات من غزة واوقفت دخول معظم المنتجات الى القطاع. وقال الجيش ان الاغلاق سوف يستمر ما دام يتابع الفلسطينيون اطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة باتجاه اسرائيل.

وقد ادت الهجمات الحارقة من غزة في الأشهر الأخيرة الى احراق مساحات واسعة من الاحراش والاراضي الزراعية في جنوب اسرائيل وتسببت بأضرار قيمتها ملايين الشواقل.

وانتقد الاتحاد الاوروبي الخطوة، قائلا انه “يتوقع من اسرائيل الغاء هذه القرارات” التي تهدد بـ”تصعيد الأوضاع الإقتصادية الأليمة في غزة”.

ومعبر كرم ابو سالم هو معبر البضائع الوحيد بين غزة واسرائيل. ويخضع القطاع لحصار شديد منذ 11 عاما تقول اسرائيل انه ضروري لمنع الحركات في القطاع من ادخال الاسلحة. وتتحكم مصر ايضا بمعبر رفح مع سيناء بشكل شديد.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن اسرائيل تتخذ عدة اجراءات للضغط على حماس، بما يشمل اغلاق معبر كرم ابو سالم.

وتأتي التقييدات الجديدة بعد تصعيد خلال نهاية الأسبوع الماضي بين اسرائيل وحركة حماس في القطاع، حيث اطلق حوالي 200 صاروخ وقذيفة هاون باتجاه اسرائيل وقام الجيش بعدة غارات جوية داخل القطاع الفلسطيني.

وفي مساء يوم السبت، توسطت مصر وأطراف دولية أخرى وقف اطلاق، ولكن لم تشارك اسرائيل مباشرة في المحادثات. وتراجع العنف لحد ما، ولكن تبقى التوترات عالية وتستمر الهجمات العابرة للحدود.