توعدت حركة حماس الاثنين بانها ستفتح “ابواب جهنم” على اسرائيل اذا اقدمت على اي تصعيد، وذلك اثر اعلانها العثور على جثث الاسرائيليين الثلاثة المفقودين واتهامها الحركة بقتلهم.

وقال سامي ابو زهري المتحدث باسم حماس لوكالة فرانس برس “اذا اقدم الاحتلال الاسرائيلي على اي تصعيد او حرب فان ابواب جهنم ستفتح على المحتلين”.

واضاف ابو زهري ان “قصة اختفاء ومقتل المستوطنين الثلاثة تعتمد على الرواية الاسرائيلية فقط وان الاحتلال الاسرائيلي يحاول ان يستند لهذه الرواية لتبرير حربه الواسعة ضد شعبنا وضد المقاومة وضد حماس”.

وشدد على ان “تهديدات الاحتلال الاسرائيلي لا تخيفنا وعليه ان يدرك عواقب اي حرب يمكن ان يرتكبها على شعبنا”.

واكد ان “الاحتلال يتحمل المسؤولية عن التصعيد و(رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتنياهو يحاول قلب الصورة وعليه ان يدرك ان تهديداته لا تخيف حماس واذا اقدم على حرب على غزة فإن أبواب جهنم ستفتح عليه”.

وردا على مقتل الاسرائيليين الثلاثة، دعا نائب وزير الدفاع الاسرائيلي داني دانون في وقت سابق الى عملية تهدف الى “القضاء على حماس”.

واضاف “يجب هدم منازل الارهابيين وتدمير مخازن اسلحتهم. مهمتنا لن تكتمل الا بردع كل المنظمات الارهابية عن قتل الاسرائيليين”.