اعلنت حركة حماس السبت وقوفها مع “الشرعية السياسية” في اليمن الذي يشن عليه تحالف عربي تقوده السعودية حربا جوية ضد الحوثين الذين تدعمهم ايران.

وقالت الحركة التي لطالما ارتبطت بعلاقات وطيدة مع ايران في بيان صحافي انها “تؤكد أنها تقف مع الشرعية السياسية في اليمن وخيار الشعب اليمني الذي اختاره وتوافق عليه ديموقراطيا، وانها تقف مع وحدة اليمن وأمنه واستقراره، والحوار والتوافق الوطني بين أبنائه”.

واضافت انها “مع أمن واستقرار المنطقة العربية دولاً وشعوباً، وترفض كل ما يمس أمنها واستقرارها”.

وتوترت العلاقة بين طهران وحماس مع بداية النزاع السوري في اذار/مارس 2011 واتخاذ حماس موقفا معارضا للرئيس السوري بشار الاسد، الحليف المقرب من ايران.

وتاتي تصريحات حماس فيما افتتحت في مدينة شرم الشيخ المصرية السبت قمة عربية يفترض ان تدرس انشاء قوة عربية مشتركة والنزاع في اليمن.

وكان تحالف عربي بقيادة الرياض يضم خصوصا خمس دول خليجية ومصر شن الخميس غارات جوية على اليمن لوقف تقدم الحوثيين المدعومين من ايران الذين يحاولون الاستيلاء على السلطة.

وتقود المملكة التي تتقاسم مع اليمن حدودا طويلة، عملية التدخل العربية التي تهدف الى وقف الهجوم على المتمردين الحوثيين الشيعة المرتبطين بايران ومنعهم من السيطرة على السلطة في هذا البلد الفقير الواقع في شبه الجزيرة العربية ويشهد اضطرابات منذ سنوات.

وسيطر الحوثيون منذ ايلول/سبتمبر 2014 على مناطق واسعة من بينها العاصمة صنعاء مستهدفين الرئيس عبدربه منصور هادي الذي نجح في الهرب.