قال مسؤول رفيع من الحركة الإسلامية “حماس” الثلاثاء أن الإجراءات التي تقوم بها إسرائيل في الحرم القدسي هي بمثابة “إعلان حرب”، مع دخول المواجهات بين الشرطة الإسرائيلية ومحتجين في مسجد الأقصى يومها الثالث على التوالي.

ويقع المسجد في الحرم القدسي، الذي يُعتبر مقدسا لليهود والمسلمين. ويُسمح للزوار اليهود بزيارة الحرم، الذي يطل على حائظ البراق، ولكنهم ممنوعون من الصلاة هناك.

وقال المتحدث بإسم حركة حماس، سامي أبو زهري أن “التصعيد الإسرائيلي في الحرم الشريف هو إعلان حرب”، بحسب ما ذكر موقع “واللا” الإخباري. ودعا أبو زهري المجتمع الدولي إلى كبح جماح إسرائيل “قبل إنفجار الوضع”.

ودخلت قوات تابعة للشرطة صباح الثلاثاء للمرة الثالثة في الأيام الأخيرة بعد أن تحدثت تقارير عن قيام محتجين مسلمين بإلقاء الحجارة عند باب المغاربة، نقطة الدخول الوحيدة للزوار غير المسلمين إلى الحرم القدسي.

وذكر موقع “واللا” أن الشرطة دخلت إلى باحة الحرم القدسي لضمان إستمرار الزيارات كما هو مخطط له. ونجحت الشرطة في إغلاق باب يؤدي إلى المسجد تم وضع حاجز لإبقائه مفتوحا، محتجزة المتظاهرين في الداخل، وقالت أن بالإمكان إستئناف الزيارات إلى الموقع كالمعتاد.

وقالت المتحدثة بإسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري أن الشرطة دخلت باحة المسجد لتفرقة مجموعة من المتظاهرين كانوا يقومون بإلقاء الحجارة والمفرقعات، وأضافت أنه تم تفرقة المحتجين من دون وقوع إصابات أو تنفيذ إعتقالات.

لكن إذاعة الجيش قالت يوم الأربعاء بأن خمسة رجال شرطة أُصيبوا بجروح طفيفة في الإشتباكات وأنه تم إعتقال إثنين من المتظاهرين.

وأثارت الإجراءات الإسرائيلية تنديدات واسعة في العالم الإسلامي، حيث حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأمم المتحدة على العمل لوقف “إنتهاك” إسرائيل لحرمة مسجد الأقصى، في حين إتهم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير “العدو الصهيوني” بمحاولة “الإستيلاء” على المسجد. من جهته حذر الملك الأردني عبد الله من أن هذه المواجهات قد تؤثر سلبا على العلاقات بين بلده وإسرائيل.

وبدأت هذه الجولة الجديدة من العنف صباح الأحد، مع عثور قوات الأمن الإسرائيلية على قنابل أنبوبية في الموقع في عملية تم تنفيذها قبل بدء اليهود بالإحتفال بعيد رأس السنة العبرية. وكان جهاز الشاباك قد نبه الشرطة الإسرائيلية إلى المخبأ، الذي يبدو أنه محاولة من الشبان الفلسطينيين لتخزين القنابل والحجارة إستعدادا لإحتجاجات عنيفة منظمة.