اعرب الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الخميس عن “القلق” من كون مجموعة السفن العسكرية الروسية وبينها حاملة طائرات والمتجهة الى شرق البحر المتوسط قد “تشارك في غارات” على مدينة حلب.

وقال في مقر الحلف في بروكسل “من حق روسيا ان تتحرك في المياه الدولية” لكن “نحن قلقون من ان مجموعة السفن الروسية يمكن استخدامها للمشاركة في عمليات فوق سوريا”.

واضاف “نحن قلقون من ان تستخدم هذه السفن البحرية في دعم العمليات في سوريا ما سيزيد المعاناة”.

واوضح ان سفن الحلف الاطلسي تراقب هذه السفن الروسية مع اقترابها من وجهتها “وستفعل ذلك بشكل مسؤول ومحسوب”.

واعلن الاسطول الروسي السبت ان حاملة الطائرات اميرال كوزينتوف التي عادة ما تتمركز في سيفيرومورسك في بحر البارنتس، تتجه الى سوريا لتعزيز الوجود العسكري الروسي في هذه المنطقة.

وياتي هذا الانتشار الروسي بعد اسابيع من اعلان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغي ان حاملة الطائرات الروسية سيتم نشرها في شرق المتوسط لتعزيز القوات الروسية في هذه المنطقة.