اعلنت حكومة حماس في غزة الاحد ان هناك “ترتيبات إدارية” لعودة ثلاثة آلاف من العاملين في الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية الى قطاع غزة.

وقال أمين عام مجلس وزراء حكومة حماس عبد السلام صيام في تصريح صحافي “هناك بند يتعلق بالوضع الأمني وفيه تفاصيل كثيرة بعضها يتحدث عن العقيدة الأمنية وترتيبات إدارية تجري لعودة ثلاثة آلاف عنصر من الأجهزة الأمنية التابعة لرام الله للعمل بالأجهزة الأمنية في غزة ، مع بقاء الوضع الأمني في قطاع غزة على ما هو عليه في الفترة الانتقالية”.

وأوضح صيام “أن اللقاءات المرتقبة بين حركتي فتح وحماس والتي ستبدأ مع وصول عزام الأحمد إلى غزة، ستبحث تشكيل حكومة الوفاق الوطني، والنظر في اسماء الوزراء ومحددات عمل الحكومة”.

واضاف صيام ” إن الحكومة والحركة في غزة لديهما قرار استراتيجي بالمضي قدما في المصالحة وتسهيل ما يلزم لإتمامها”، موضحا أن اتفاق المصالحة “لا يفتح اتفاقات جديدة، وإنما ينفذ اتفاقات سابقة”.

واتفقت حركة حماس ووفد منظمة التحرير الفلسطينية نهاية الشهر الماضي على انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة وتشكيل حكومة توافق وطني برئاسة الرئيس محمود عباس خلال خمسة اسابيع.

وكانت حركة حماس سيطرت في منتصف العام 2007 على قطاع غزة بعد ان طردت ممثلي السلطة الفلسطينية منه.