قال مسؤول كبير إن حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية سوف تعقد إجتماعها الأول لمجلس الوزراء في غزة هذا الأسبوع، خطوة رئيسية نحو تولي مسؤولية جهود إعادة الإعمار في إقليم مزقته الحرب يوم الإثنين.

يقول نائب رئيس الوزراء محمد مصطفى إن مجلس الوزراء سيجتمع يوم الخميس.

ذلك ثلاثة أيام قبل مؤتمر دولي لجمع التبرعات حيث تسعى الحكومة الفلسطينية لجمع 4 مليارد دولار لغزة، التي تضررت بشدة جراء الحرب الأخيرة بين إسرائيل وحركة حماس الإسلامية.

يرى المانحون حكومة الوحدة من المستقلين برئاسة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس المدعومة من الغرب كأساسية لخطط إعادة الإعمار.

إستولت حماس على غزة من عباس في عام 2007، ولكن أجبرت الصعوبات المالية المجموعة على تسليم بعض القوى لتشكيل حكومة وحدة هذا الربيع.

توصلت الفصائل إلى إتفاق ‘شامل’ في 25 سبتمبر لإعادة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في غزة بعد يومين من المحادثات في القاهرة، ولكن إستمرت الخلافات حول دفع رواتب موظفي حماس بعرقلة جهود المصالحة.