اصدرت محكمة في القدس الخميس حكما بالسجن المؤبد على شاب اسرائيلي وبالسجن 21 عاما على اخر بتهمة المشاركة في قتل فتى فلسطيني احرق حيا عام 2014.

وادان القضاء الاسرائيلي الشابين بتهمة خطف وقتل محمد ابو خضير في الثاني من تموز/يوليو 2014 في القدس الشرقية. ولم يكشف اسميهما لانهما كانا قاصرين عند وقوع الاحداث.

وقتل الشاب الفلسطيني ساهم في تصعيد اعمال العنف التي ادت الى حرب غزة في تموز/يوليو-اب/اغسطس 2014، كما اثار صدمة كبرى لدى الرأي العام الفلسطيني.

والسجن المؤبد هو اقصى عقوبة يمكن ان تصدرها المحكمة. والجرائم الوحيدة التي تعاقب عليها اسرائيل بالاعدام هي جرائم الحرب والخيانة منذ الغاء هذه العقوبة بتهم القتل عام 1954.

ويفترض ان تبت المحكمة حول الاهلية العقلية وبالتالي المسؤولية الجنائية لمتهم ثالث يعتبر المحرض على الجريمة ويدعى يوسف حاييم بن دافيد (31 عاما). ومن المرتقب عقد جلسة حول هذه المسالة في 11 شباط/فبراير.