بالرغم من درجات الحرارة الباردة جدا، تزوج حوالي 400 فلسطيني وفلسطينية بحفل زواج جماعي في مدينة غزة يوم السبت.

“حتى الأحوال الجوية الماطرة لم تتمكن من إيقاف هذا الحفل الرائع”، قالت والدة أحد العرسان، وفقا لتقرير للقناة الثانية يوم الأحد. “الآن يمكنه أن ينشئ عائلة بالرغم من كل المصاعب”.

أقيم في السنوات الأخيرة العشرات من حفلات الزواج هذه، عادة بتمويل من صناديق خيرية، في قطاع غزة لمساعدة الأزواج الشابة غير المتمكنة ماديا.

“يعاني شباب غزة كثيرا، وتكاليف الزواج كبيرة جدا”، تقول إحدى العرائس.

مضيفة، “أنا مخطوبة منذ عامين، ولكن بسبب الأموال لم نتمكن من الزواج حتى الآن”.

وقال منظمو الحفل أنه تم إختيار أفراد من عائلات عانت من إصابات أو فقدت منازلها خلال الحرب بين إسرائيل وحماس في القطاع الساحلي للمشاركة في الحفل.

الحفل، بعنوان “غزة تفرح”، تم بتمويل صندوق خليفة، الصندوق الخيري الخاص برئيس الإمارات العربية المتحدة خليفة بن زايد آل نهيان.