أودى وباء كورونا المستجد بحياة ما لا يقل عن 21,873 شخصا في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، بحسب حصيلة أعدتها فرانس برس الخميس عند الساعة 11,00 بتوقيت غرينتش بالاستناد إلى مصادر رسمية.

وثبتت رسمياً 481,300 إصابة في 182 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي الوباء. غير أنّ هذه الحصيلة للإصابات المثبتة لا تعكس سوى جزء من الحصيلة الحقيقية للإصابات بالنظر إلى أنّ عدداً كبيراً من الدول لا يجري الفحوص إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات. ومن بين هذه الإصابات، ثمة 107100 إصابة سجّل شفاؤها.

وتعدّ إيطاليا التي سجّلت الوفاة الأولى في نهاية شباط/فبراير الدولة الأكثر تضرراً لناحية حصيلة الوفيات مع بلوغها 7503 وفيات من أصل 74386 إصابة. وقالت السلطات الإيطالية إنّ 9362 شخصا شفيوا.

وتأتي إسبانيا بعد إيطاليا على هذا الصعيد، إذ سجّلت 4089 وفاة و 56188 إصابة، ثم الصين مع 3287 وفاة (81285 إصابة)، تليها إيران مع 2234 وفاة (29406 إصابات) وفرنسا 1331 وفاة (25233 إصابة).

وسجّلت اوروبا الخميس حتى الساعة 11,00 بتوقيت غرينتش 14640 وفاة من أصل 258068 إصابة، وآسيا 3642 وفاة (101004 إصابات)، الشرق الأوسط 2281 وفاة (35324 إصابة)، الولايات المتحدة وكندا 1082 وفاة (72606 إصابات)، أميركا اللاتينية والكاريبي 141 وفاة (8439 إصابة)، إفريقيا 73 وفاة (2748 إصابة)، واوقيانيا 14 وفاة (3111 إصابة).

وتستند هذه الحصيلة إلى الإعلانات الرسمية التي جمعتها مكاتب فرانس برس عبر العالم ومعطيات منظمة الصحة العالمية.