لقي شخص حتفه في حريق ضخم الاحد في مخيم للاجئين السوريين في شرق لبنان ما ارغم مئات آخرين على الفرار، وفق ما اكد الصليب الاحمر اللبناني لوكالة فرانس برس.

وقال الامين العام للصليب الاحمر اللبناني جورج كتانة ان الحريق في مخيم في منطقة قبل الياس ادى الى “قتيل واصابة ستة آخرين بجروح”.

واشار الى ان “نحو 700 لاجئ غادروا المخيم”.

وافاد سكان في المنطقة ان القتيل هو طفل.

ويعمل متطوعو الدفاع المدني وسكان المنطقة على اخماد الحريق الذي لم تتبين اسبابه.

وافاد مراسل لفرانس برس في المكان ان قوة النيران وسرعة الهواء حالت دون السيطرة سريعا على الحريق الذي امتد الى حقل قمح مجاور.

واستخدم سكان المنطقة صهاريج مياه للمساعدة على اخماد الحريق.

وقال ظافر النخلاوي، ناشط واحد سكان قب الياس، “لم يبق سوى ثلاث خيم من اصل 93 في المخيم كما احترق 50 دونما من حقل قمح مجاور”، مرجحا ان يكون السبب هو الارتفاع في درجة الحرارة.

وفي قب الياس، تعج عشرات المخيمات العشوائية باللاجئين السوريين.

ومنذ اندلاع النزاع في سوريا منتصف آذار/مارس 2011، لجأ اكثر من مليون سوري الى لبنان. ويعيش معظمهم في ظروف بائسة للغاية في بلد يعاني اصلا من وضع اقتصادي صعب وبنية تحتية مترهلة.

وتقيم غالبيتهم في مراكز مؤقتة في اراض زراعية خصوصا في منطقة البقاع، ويتلقى اصحاب هذه العقارات مبالغ مالية مقابل السماح بوضع الخيم في ممتلكاتهم.

ويأتي الحريق بعد يومين على تفجير خمسة انتحاريين انفسهم تباعاً خلال مداهمات نفذها الجيش اللبناني في مخيمين للاجئين السوريين في منطقة عرسال (شرق)، ما تسبب بمقتل طفلة واصابة عدد من الجنود بجروح.