اندلع حريق صباح الخميس في مبنى سكني في مدينة بيت شيمش، ما أسفر عن إصابة 19 شخصا جراء استنشاقهم للدخان، معظمهم من الأطفال، من بينهم طفلان نُقلا إلى المستشفى وهما في حالة خطيرة.

وبدأ الحريق في الطابق السفلي في شارع “حازون إيش”، قبل أن يتصاعد الدخان إلى الطوابق الأخرى.

وتم إخراج عشرة أشخاص من الشقة التي تعرضت للأضرار الأكبر. ويعاني ثلاثة من أفراد نفس العائلة من أسوأ الإصابات، من بينهم طفلان يبلغان من العمر 6 و7 أعوام الذان وُصفت حالتهما بالخطيرة. وتم تخدير الطفلين وربطهما بجهاز تنفس اصطناعي، بحسب مؤسسة “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف. وأصيبت شابة تبلغ من العمر 22 عاما بجروح متوسطة.

وتواجد في المبنى 16 شخصا آخر عانوا من إصابات طفيفة، من بينهم 12 طفلا. وتم نقل جميع المصابين إلى مستشفى “أساف هروفيه” في وسط إسرائيل أو إلى مستشفى “هداسا عين كارم” في القدس.

رجال إطفاء وطواقم طبية في مكان الحريق في مبنى سكني في بيت شميش، 15 نوفمبر، 2018. (United Hatzalah)

ونقل موقع “واينت” الإخباري عن أحد سكان المبنى قوله “لقد استيقظنا في حوالي الساعة السادسة صباحا على صيحات صاخبة ولم ندرك ما الذي يحدث. كانت هناك رائحة دخان قوية وتنوقعنا أن هناك شقة تحترق على الأرجح. قمنا بأخذ جميع الأطفال إلى الشرفة وبعد ذلك أخرجناهم”.

وقال جار آخر: “استيقظنا على رائحة حرق وارباك واكتشفنا أن هناك حريق في في المبنى الخاص بنا. نظمنا أنفسنا بسرعة وخرجنا إلى الشرفة لأن المبنى بكامله كان مليئا بالدخان. نظرنا من النافذة ورأينا الأطفال وأفراد العائلة الذين يتم انقاذهم، وجوههم كانت سوداء”.

وعملت خمس طواقم إطفاء في المكان على إخماد النيران، وكانت عملت في وقت سابق على المساعدة في إنقاذ السكان من خلال النوافذ بواسطة رافعة.

ولم يتضح بعد سبب الحريق.