واصلت اسعار النفط الخام الارتفاع في آسيا الاثنين بسبب تاثير حرائق الغابات في كندا على الانتاج، واستيعاب الاسواق تغيير وزير النفط السعودي.

وارتفع سعر برميل غرب تكساس تسليم حزيران/يونيو 78 سنتا او 1,75 في المئة الى 45,44 دولارا بينما سجل برميل برنت بحر الشمال تسليم تموز/يوليو زيادة 56 سنتا او 1,23 في المئة الى 45,93 دولارا.

وعينت السعودية، اكبر مصدر في منظمة اوبك، الجمعة وزيرا جديدا للنفط هو خالد الفالح المقرب من ولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان مكان علي النعيمي.

والفالح الرئيس التنفيذي لشركة النفط الحكومية العملاقة ارامكو مقرب من الامير محمد بن سلمان الذي يتولى السياسة الاقتصادية وبدا حملة لتحويل الاقتصاد للحد من اعتماد المملكة على النفط.

وقال اليكس ويجايا المسؤول في شركة “سي ام سي ماركتس” ان تعيين “وزير جديد مؤشر على ان السعوديين يحاولون انعاش السوق ويحاولون الحد من الانتاج”.

واضاف “لذا، هناك الكثير من التوقعات الايجابية في الاسواق نراها تنعكس ارتفاعا في الاسعار”.

وكان النعيمي احدى الشخصيات الاكثر نفوذا داخل منظمة اوبك لكن نفوذه بدا يتراجع في الآونة الاخيرة بسبب القوة المتنامية لولي ولي العهد.

كما ان حرائق الغابات المستعرة في منطقة البرتا في كندا ارغمت المنتجين على خفض الانتاج نحو مليون برميل يوميا.

وتجتاح الحرائق المنطقة المحيطة بمدينة فورت ماكموري، مركز الرمال النفطية في كندا وهي الثالثة من حيث الحجم عالميا ما ارغم المنتجين على وقف العمليات.

ومع ذلك، فقد خففت بيانات تظهر انخفاض آخر في الصادرات والواردات الصينية الشهر الماضي من اندفاع اسعار النفط.

وتظهر الارقام ضعفا في ثاني اكبر اقتصاد في العالم وأكبر مستهلك للطاقة.

وقال الخبير في شؤون النفط والغاز سنجيف غوبتا ان “هذا قد يزيد من الضغوط على اسعار النفط”.