قال رئيس حركة فتح ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يوم الاثنين أن حركة حماس في غزة إحتجزت المئات من أعضاء فتح.

جاءت الاعتقالات مع استعداد حركة فتح للاحتفال بالذكرى الرابعة والخمسين لتأسيسها.

وقالت فتح أن حماس منعت الموالين المؤيدين لعباس من تنظيم مناسبات للاحتفال بهذه المناسبة واعتقلت 500 ناشط.

ونفت وزارة الداخلية التي تديرها حماس في غزة هذه الاتهامات قائلة إنها استدعت 38 فقط من قادة فتح المحليين “للحفاظ على النظام”.

كما تسمح حماس لمؤيدي منافس عباس في فتح، محمد دحلان، بإشعال المشاعل وتنظيم المسيرات.

أصبحت حركتا فتح وحماس منافستين شديدتين منذ أن أطاحت حماس بقوات عباس وسيطرت على حكم قطاع غزة عام 2007.

على مدى السنوات العديدة الماضية، وافق الطرفان على عدد من اتفاقيات المصالحة، ولكنهما فشلتا في تنفيذها.

وبذل عباس جهودا متكررة للضغط على حماس من الناحية الاقتصادية للتخلي عن السيطرة على القطاع، ولكنه لم ينجح حتى الآن.