غزة (أ ف ب) – طالبت وزارة الداخلية التابعة لحكومة حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة السلطات المصرية الاحد بفتح معبر رفح الحدودي.

وقالت الوزارة في بيان “ندعو السلطات المصرية لتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية وفتح معبر رفح بشكل فوري ودائم وتقدير معاناة الناس في قطاع غزة وأن لا يكونوا شركاء مع الاحتلال الإسرائيلي في محاصرة غزة وأهلها”.

وبحسب الوزارة فان معبر رفح “يعتبر شبه مغلق منذ احداث 30 حزيران/يونيو الماضي حيث لم يفتح ابوابه سوى 88 يوما بشكل متقطع، ومنذ بدء العام الحالي فتحت السلطات المصرية معبر رفح امام المسافرين من الحالات الانسانية تسعة ايام فقط”.

وكان مئات الفلسطينيين شاركوا الجمعة في اعتصام دعت اليه حركة حماس امام معبر رفح الحدودي مع مصر لمطالبة السلطات المصرية بفتح المعبر ورفع الحصار عن قطاع غزة الذي فرض عليه قبل ثماني سنوات.

وتدهورت العلاقات بين القاهرة وحركة حماس التي تحكم قطاع غزة منذ الاطاحة بمرسي الذي ينتمي الى جماعة الاخوان المسلمين التي انبثقت عنها حركة حماس، في الثالث من تموز/يوليو الماضي.

واعلنت حكومة حماس ان لا علاقة لها بما يجري من اعمال عنف في مصر لكن الرئيس السابق مرسي سيحاكم قريبا بتهمة “التجسس” لحساب منظمات اجنبية بما فيها حماس بهدف تنفيذ “اعمال ارهابية”، كما اتهم ايضا بالاستفادة من مساعدة حماس للفرار من السجن.

وشن الجيش المصري بداية الصيف الماضي حملة في شبه جزيرة سيناء الصحراوية مؤكدا انه يعتقل “ارهابيين” في حين قتل اكثر من مئة من عناصر قوات الامن في اعتداءات في مصر منذ الاطاحة بمرسي الرئيس المنتخب ديموقراطيا.

من جانب اخر دمر الجيش المصري مئات الانفاق المستعملة لتهريب البضائع تحت الحدود بين قطاع غزة ومصر التي تمر عبرها الامدادات من المواد الغذائية ومواد البناء الى قطاع غرة.