اعلن مسؤول كبير في حركة الجهاد الاسلامي مساء السبت ان منفذ الهجوم في القدس والذي ادى الى مقتل شخصين واصابة اثنين اخرين هو احد اعضاء الحركة.

وقال المسؤول الذي فضل عدم كشف اسمه لوكالة فرانس برس “ان مهند الحلبي (19 عاما) هو احد ابناء حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين”.

وقالت الحركة في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه “انها تحتسب عند الله تعالى الشهيد المبارك مهند الحلبي منفذ عملية الطعن البطولية في القدس المحتلة”.

وقتل شخصان واصيب اثنان اخران بيد فلسطيني قتل لاحقا برصاص الشرطة الاسرائيلية مساء السبت في البلدة القديمة في القدس، وفق اجهزة الاسعاف الاسرائيلية والشرطة.

واوضحت الشرطة ان المهاجم استخدم سكينا وسلاحا ناريا من دون ان تدلي بتفاصيل عن كيفية وقوع الهجوم.

وفي وقت سابق، اشاد الناطق باسم حركة حماس حسام بدران في بيان ب”عملية بطولية أخرى تضاف إلى سلسلة أعمال المقاومة المتصاعدة في الضفة، حيث بادر فلسطيني حر إلى طعن عدد من المستوطنين في القدس المحتلة، في رسالة أخرى تؤكد أن شعبنا لن يسلم بإجراءات الاحتلال في المسجد الأقصى ونحن نكرر دعمنا ومساندتنا ومباركتنا لكل عمل مقاوم يستهدف جنود الاحتلال ومستوطنيه”.