أثير غضب لاعبة كرة طائرة مصرية الثلاثاء بعد تخريب امرأة غير معروفة ملتفة بالعلم الإسرائيلي لصورة لها.

نشرت دعاء الغباشي (19 عاما)، التي انهت مع شريكتها المصرية ندى معوض في المرتبة الاخيرة في مباريات الكرة الطائرة الشاطئية في العاب ريو الاولمبية، الصورة التي اثارت الجدل، والتي تظهرها مع امرأة ملتفة بالعلم الإسرائيلي خلفها، على صفحتها في الفيسبوك مع الكلمات: “اقر انا والله العظيم ما اعرف حاجه عن علم اسرائيل الي ورايا ده ولا… عمري ما هيكون في سلام بيني وبين الناس دي وحسبي الله ونعم الوكيل الناس دي قذره لدرجه انهم مخلونيش اشوف العلم”.

ولفتت لاعبتي الكرة الطائرة المصريتان الانتباه لارتدائهما البنطالون والكم الطويل اثناء المباراة وكانت الغباشي اول امرأة في مجالها ترتدي الحجاب خلال المباريات الاولمبية.

وكانت صفحة “قف معنا العربية” الإسرائيلية في الفيسبوك قد نشرت الصورة وارفقت نص تقارن فيه بين الغباشي ولاعب الجودو المصري اسلام الشهابي الذي رفض مصافحة منافسه الإسرائيلي اوري ساسون، مادحة الغباشي وواصفتها ب”نور البدر” الذي لا يظهر الا “وسط الظلام”.

وفي المقابل، بينما احتفلت بلدة ابو غوش العربية الإسرائيلية، المجاورة للقدس، بفوز لاعب التايكوندو الاردني الفلسطيني احمد ابوغوش بالميدالية الذهبية، تحدث والد البطل الاولمبي، عمران، مع صحفيين عن طرد عائلته من بلدة عمواس خلال حرب 1967، وانتقال العائلة بعد ذلك الى الاردن.

وقال ان القوات الإسرائيلية دمرت البلدة المجاورة ل”رام الله المحتلة”، كما حدث لبلدات اخرى، بعد طرد السكان خارج منازلهم.

“إذا كان الاسرائيليون هدموا البيوت، وقتلوا البشر، وقلعوا الشجر، فكيف لهم أن لا ينسبوا إنجاز البطل أبو غوش إليهم؟” قال.

وبعد الفوز بالميدالية الذهبية، قال جودت ابراهيم، المليونير العربي الإسرائيلي من بلدة ابو غوش، للقناة الإسرائيلية العاشرة ان الفوز هو شرف كبير لبلدة ابو غوش، وان قادة البلدة شوف يتوجهون الى الاردن تهنأة ابن البلد بشكل شخصي. وقال ان عائلة ابوغوش تزور البلدة كل عام.