محمد، وليس يوسف، هو أكثر الأسماء شعبية للمواليد الجدد في إسرائيل في العام الماضي، على عكس ما جاء في بيان أصدرته سلطة السكان والهجرة يوم الأحد. في بيان، نُشر عشية رأس السنة اليهودية، إدعت السلطة أن أسماء الأولاد الأكثر إنتشار هي يوسف ودانييل، أوري، إيتاي، عومر، نوعام، أريئيل، إيتان، ودافيد – على الرغم من حقيقة أن عدد من الأسماء العربية كانت إحصائيا أكثر شعبية من الأسماء الموضوعة على اللائحة. ولم يَذكر في البيان أن القائمة لا تشمل أسماء المواليد العرب، وذكرت صحيفة “هآرتس” أنه بالإضافة إلى الإسم “محمد”، تم أيضا حذف الإسم “أحمد” من القائمة، والذي كان ينبغي أن يحتل المرتبة التاسعة من حيث الشعبية. مع ذلك، شملت قائمة أسماء البنات الأكثر شعبية الإسمين العربيين “ليان” و”مريم”، ولكن تجدر الإشارة إلى أن الإسمين شائعين في صفوف المواليد اليهود أيضا. وقالت متحدثة بإسم سلطة السكان والهجرة لصحيفة “هآرتس” أن القائمة تعكس إهتمام الإعلام بالأسماء العبرية الأكثر شعبية، ولم تكن لدى السلطة النية في حذف هذه الحقائق. بحسب السلطة، ولد هذا العام في إسرائيل 176,230 طفل – 90,646 طفل و-85,584 طفلة، وأن عدد السكان في دولة إسرائيل وصل إلى 8,904,373 نسمة، من ضمنهم أكثر من 6 مليون يهودي. بالإضافة إلى ذلك، تزوج 75,848 إسرائيلي منذ رأس السنة اليهودية الأخير، وشهد هذا العام طلاق 23,419 إسرائيلي، بحسب المعطيات. ساهمت في هذا التقرير ماريسا نيومان.