بعد أن تهيأ مطار بن غوريون لحالة طوارئ كبرى محتملة تأهبا لهبوط طائرة من طراز بوينغ 737 مع إطار متعطل يوم الاثنين، هبطت الطائرة بأمان.

وقد تم ارسال اكثر من 100 سيارة اسعاف، شاحنة اطفاء وعمال طوارئ الى المدرج بينما تتهيأ الطائرة البلغارية التي انطلقت من كولونيا للهبوط.

وتم الاعلان عن حالة الطوارئ بعد عثور طواقم في كولونيا على أجزاء من الإطار بعد اقلاع طائرة شركة “الكترا”، بحسب بيان صدر عن مطار بن غوريون.

وعلى متن الطائرة، التي يتوقع أن تهبط الساعة الرابعة بعد الظهر، 152 مسافرا.

ولا تعلم السلطات أي من إطارات الطائرة تعطل، أو مدى الأضرار. ومع اقتراب الطائرة من الهبوط في مطار بن غوريون، سوف تمر امام برج المراقبة لتمكين خبراء السلامة رؤية الإطارات.

وأعلن المطار انه في حالة طوارئ مستوى 3، اعلى مستوى طوارئ، وقالت القناة 12 أن أمر كهذا لم يحدث منذ 8 سنوات.

وقال خبير الطيران المدني نيري يركوني للقناة إن تعطل إطارات الطائرات أمرا شائعا، وأن المطار يعمل بحذر شديد.

وقبل هبوط الطائرة، تم استدعاء اكثر من 100 سيارة اسعاف وطواقم انقاذ الى بن غوريون. وتواجدت هناك أيضا شاحنات اطفاء.

ويتهيأ مطار رامون في الجنوب لاستقبال الطائرات التي قد يتم توجيهها من بن غوريون في حال الحاجة.