لا زال شرطي حدود أصيب في هجوم دهس الأربعاء بالقرب من مدينة الخليل في الضفة الغربية بحالة حرجة، قال مسؤولون في مستشفى هداسا عين كارم الخميس.

ويمكث الشرطي (20 عاما)، في قسم العناية المركزة في المستشفى.

وتلقى الشرطي على اصابات متعددة، من ضمنها إصابة بالغة في الرأس، وتم إخلائه إلى المستشفى وحالته حرجة بعد الهجوم.

وأصيب شرطي حدود آخر في الهجوم، ولكن اصابته خفيفة.

وقتل سائق السيارة الفلسطيني برصاص عناصر الأمن في مكان الهجوم، بالقرب من مفرق حلحول على طريق رقم 60، وتم تسليم جثمانه الى عائلته من أجل دفنه.

ولم يتم نشر اسم الشرطي المصاب حتى الآن.

هذا الهجوم هو الأخير في سلسلة من محاولات الطعن والدهس شبه اليومية ضد جنود ومواطنين إسرائيليين في الضفة الغربية وفي أنحاء إسرائيل في الأسابيع الأخيرة. وشهدت التوترات أيضا عدة اشتباكات بين متظاهرين فلسطينيين وقوات إسرائيلية في عدة مدن في الضفة الغربية.

وقال أطباء في مستشفى اساف هاروفيه الخميس، أن هناك تحسن في حالة أحد ضحايا هجوم الطعن في ريشون لتسيون الإثنين. وحالة الرجل البالغ (35 عاما) تصنف الآن كخفيفة، وتبقى امرأة تبلغ (80 عاما) أصيبت في الهجوم ذاته بحالة متوسطة في المستشفى.