تعهد حاكم نيويورك اندرو كومو أثناء زيارة لاسرائيل الاحد التضامن مع اليهود وسط حوادث تتعلق بمعاداة السامية في الولايات المتحدة.

وشهدت الولايات المتحدة أكثر من 100 تهديد بتفجيرات ضد منظمات يهودية منذ بداية العام كما تعرضت ثلاث مقابر يهودية للتخريب، الامر الذي عزاه بعض المحللين الى سياسة الرئيس دونالد ترامب.

وكومو الذي يرجح أن يكون مرشح الحزب الديموقراطي لانتخابات 2020، هو حاكم الولاية التي يسكنها عدد كبير من اليهود.

وصرح للصحافيين وهو يقف إلى جانب الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين خلال جولة في مؤسسة ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة اليهودية، أن هذه الاحداث “مقلقة ومدانة وتنتهك كل أعراف وتقاليد ولاية نيويورك”.

وأضاف “اقول لشعب اسرائيل أننا لن نتساهل مع هذه الافعال المناهضة للسامية”.

وتابع “نحن نؤمن بروح الشمولية ولا نفرق بين الناس. لقد بنيت مبادئ نيويورك على أرضية صلبة .. ولن تتغير والرياح السياسية لن تغيرها”.

وتعرض ترامب لانتقادات بسبب تباطئه في إدانة هذه الحوادث.

ويقول نشطاء حقوقيون أن وصول ترامب إلى البيت الأبيض بخطابه الشعبوي شجع اليمين المتطرف.

بدوره صرح ريفلين مخاطبا كومو “إن وصولك إلى إسرائيل في هذا الوقت هو مؤشر مهم للغاية الى أن الشعب والحكومة الأميركيين لن يسمحا لمعاداة السامية بالانتصار”.

وقال مكتب كومو أن زيارته القصيرة لاسرائيل ستشمل اجتماعات مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الأمن العام جلعاد إيردان.

كما يعتزم كومو زيارة كنيسة القيامة والحائط الغربي في مدينة القدس.