أم وابنها قضوا حتفهم في عكا فيما يشتبه بأنه حادثة قتل وانتحار.

جثة امرأة وجدت بعدما قفزت من الطابق السادس على ما يبدو، بينما اكتشفت الشرطة جثة ابنها البالغ من العمر 6 أعوام مطعونا في الشقة لاحقا.

أم وابنها وجدا وقد فارقا الحياة في عكا، في ما يبدو أنه حادثة قتل وانتحار، أياما بعد حادثة مشابهة في القدس.

الشرطة بدورها صرحت بأن جثة المرأة البالغة من العمر (35 عاما)، وجدت على أرضية المبنى حيث تسكن في شارع كتيبة جولاني.

وداخل شقتها تم العثور على صبي بالغ من العمر 6 سنوات وقد فارق الحياة، على ما يبدو أنه ابنها وقد مزقت جسده الصغير عدة طعنات.

تقارير أولية أفادت بأن المرأة أقدمت على قتل صغيرها أولا داخل الشقة طعنا بالسكين، ومن ثم أقدمت على الإنتحار برمي نفسها من الطابق السادس لمبنى سكن العائلة.

وأفاد جيران بأن المرأة قد حاولت الإنتحار في الماضي وبأنها بدت مضطربة في الأيام الأخيرة.

وقد وقعت الحادثة بعد أيام قليلة من حادثة مشابهة في القدس حيث أقدمت امرأة على قتل بناتها الأربعة حرقا، ومن ثم أقدمت على الإنتحار شنقا في شقتها على طريق الخليل في القدس.