صرح وزير الخارجية الاميركي جون كيري اليوم الاحد قبل ساعات من المسيرة الدولية التي ستجرى في باريس احتجاجا على الهجمات التي اودت بحياة 17 شخصا في فرنسا ان “اي عمل ارهابي لن يوقف ابدا مسيرة الحرية”.

وقال كيري على هامش زيارة الى الهند “صياح اليوم نحن متضامنون مع الفرنسيين الذين يسيرون اليوم تكريما لضحايا الهجوم الذي سقط فيه قتلى على مكاتب شارلي ايبدو في باريس”.

واضاف “نقف الى جانبهم ليس بالتعبير عن الغضب والاستياء فقط، بل بالتضامن والتصميم على التصدي للمتطرفين وللقضية التي تثير خوف المتطرفين وهي الحرية”.

كان مسؤول اميركي اعلن ان الرئيس باراك اوباما لن يشارك اليوم الاحد في باريس في “المسيرة الجمهورية”.

وسوف تتمثل الولايات المتحدة في المسيرة الجمهورية بوزير العدل اريك هولدر.

وكان اوباما اكد الجمعة تضامن بلاده بكل قوة مع فرنسا بعد الهجمات الدامية في باريس مشيرا الى “القيم العالمية” التي تربط بين البلدين مثل “الحرية”.

وقال في كلمة القاها في نوكسفيل في ولاية تينيسي الجنوبية غداة زيارته سفارة فرنسا في واشنطن “اريد ان يعرف الفرنسيون: الولايات المتحدة تقف الى جانبكم اليوم وستكون الى جانبكم غدا ايضا” في ختام ثلاثة ايام من الرعب والهجمات اوقعت 17 قتيلا و20 جريحا.

والخميس كتب اوباما في سجل التعازي بسفارة فرنسا في واشنطن “عاشت فرنسا!” تكريما لضحايا الاعتداء الذي تعرض له مقر صحيفة شارلي ايبدو في باريس. وقال “باسم كل الاميركيين اعرب للفرنسيين عن تضامننا بعد هذا الاعداء الارهابي الرهيب في باريس”.