دعا الرئيسان الاميركيان السابقان جورج بوش الاب وجورج دبليو بوش الاربعاء الى “رفض العنصرية ومعاداة السامية والكراهية بكل أشكالها” بعد أعمال العنف في مدينة شارلوتسفيل.

وياتي هذا البيان المقتضب للرئيسين الحادي والاربعين والثالث والاربعين للولايات المتحدة بعد أقل من 24 ساعة من الجدل الذي أثاره الرئيس دونالد ترامب حين حمل المنادين بتفوق العرق الابيض ومناهضي العنصرية على السواء مسؤولية المواجهات في شارلوتسفيل.

وكتب الرئيسان السابقان “في وقت تتجه صلواتنا الى شارلوتسفيل، نذكر بالحقائق الاساسية التي أوردها في اعلان الاستقلال أحد أبرز مواطني هذه المدينة (الرئيس الاسبق توماس جيفرسون): جميع الناس خلقوا متساوين. لقد حباهم الخالق حقوقا راسخة”.

وأضافا “نعلم بان هذه الحقائق ابدية لاننا شهود على عظمة بلادنا”.

وعلق باراك اوباما، اول رئيس اسود للولايات المتحدة، منذ الاحد على مأساة شارلوتسفيل في تغريدة استشهد فيها بنلسون مانديلا.

وحتى الان، لم يدل الرئيسان الاميركيان السابقان جيمي كارتر وبيل كلينتون باي تعليق على الاحداث.