يمكن لجميع خريجي الفنون الليبرالية الرد على المنتقدين الذين يدعون أن شهاداتهم لا توفر فرص عمل، وكالة التجسس الإسرائيلية “الموساد” تبحث عن موظفين.

وفقا لإعلان عبر موقع الموساد، تبحث الوكالة عن مرشحين لمنصب ضباط مخابرات مع لقب أول في الفلسفة، التاريخ، القانون أو الاتصالات، بالإضافة الى العلوم السياسية، العلاقات الدولية، الدراسات الشرق اوسطية، الدراسات الأمنية، ادارة وحل النزاعات، الإقتصاد، إدارة الأعمال أو أي من العلوم الدقيقة.

ويصف الموساد الوظيفة بـ”دور مؤثر وتحدي في قلب نشاطات المنظمة، يشمل انتاج تقارير استخباراتية، تأليف توصيات استخباراتية وعملياتية وتحويلها الى الواقع”.

وتشمل الوظيفة أيضا امكانية “مهنة طويلة، متنوعة ومليئة بالتحديات في عدة مجالات استخباراتية في المنظمة”.

وفي شهر يناير، اطلق الموساد حملة لتجنيد المزيد من النساء في صفوفه مع اعلانات في الصحف تعلن عن بحث الوكالة عن ضابطات جمع استخبارات مع شخصيات “خاصة”.

اعلان جديد للموساد يستهدف النساء: ’لا يهمنا ما فعلت، يهمنا من انت!’ (Courtesy)

اعلان جديد للموساد يستهدف النساء: ’لا يهمنا ما فعلت، يهمنا من انت!’ (Courtesy)

ووفقا لموقع “واينت” الإخباري، كانت الحملة التي تستهدف النساء أو حملة تجنيد من قبل الموساد التي تتوجه الى النساء.

وتصدر الموساد مؤخرا العناوين العالمية بعد اغتيال مهندس تونسي قاد برنامج الطائرات بدون طيار التابعة لحركة حماس في شهر ديسمبر. واتهمت كل من حماس وحزب الله الوكالة بقتل محمد الزواري.